هذه دعوتنا

الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول





الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ








شاطر | 
 

  حوار صحفي للشيخ تم لمجلة الدعوة السعودية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك

avatar


مُساهمةموضوع: حوار صحفي للشيخ تم لمجلة الدعوة السعودية   الخميس 1 مارس 2018 - 8:37

أحبتي في الله اليكم من أرشيف المكتبة العلمية الخاصة بي هذا الحوار الصحفي الذي تم لمجلة الدعوة السعودية
عن وضع المرأة المسلمة بصفة عامة والسعودية بصفة خاصة ومكانتها في الإسلام من منظور واقعنا المعاصر في عهد الملك-عبد الله-رحمه الله-
اجري الحوار / الكاتب الصحفي المصري أحمد الشيمي وتم ذلك في عام 1434هـ - 2013م .
وإلي نص الحوار..

سؤال1: استشارة المرأة عبر التاريخ الإسلامي•• كيف كانت وكيف تتم؟
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي خاتم النبيين وبعد..
باديء ذي بدء نقول أنه لابأس من أخذ رأي المراة أن كانت ذات عقل سديد وفكر ثاقب فهي كالرجل في هذا ,ولايخفي علي العقلاء من الناس ماجاء في القرآن عن العبد الصالح الذي أخذ برأي ابنته حين قالت": يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِين"القصص 26
وكذلك قوله تعالى (وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159)آل عمران)
- وقوله (وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38)-الشوري)، وليس فيهما تحديد المشورة في الرجال بل الأمر علي أطلاقه للرجال والنساء.
وهذا سيد الخلق وأعلم الناس برب الناس يستشير النساء وياخذ براي زوجته أم سلمة- أم المؤمنيين ـ رضي الله عنها ـ في الحديبية، وقد صار هذا دليلاً واضحاً جلياً لجواز استشارة المرأة .
و ثبت أيضاً في الصحيحين عن أمِّنا عائشة رضي الله عنها أنه –صلي الله عليه وسلم- كان يبايع النساء، قال عطاء بن أبي رباح: كانت عائشة أفقه الناس وأعلم الناس وأحسن الناس رأياً في العامة.
وقد يقول بعض أذكياء القوم ممن ينشدون التنطع ويريدون للمرأة أن تظل في بيتها لا تخرج منه ولا تشارك في أمر من أمور العامة حتي لو وفق الضوابط الشرعية !
قالوا للتدليل علي تنطعهم وتشددهم الذي يخالف الأدلة الصحيحة:أن النبي قال" شاوروهن وخالفوهن" وهذا كما هو واضح جلياً فيه قدح في سيد الخلق وأمتهاناً للمرأة ..كيف ذلك؟
فهو قدح لان النبي يامرنا بالمشاورة والمخالفة في نفس الوقت وهذا من لغو القول, وحاشا للنبي-صلي الله عليه وسلم- أن يلصق به هذا الأتهام واللغو وهو الذي أوتي جوامع الكلم ,وعلي كل حال الحديث لا أصل له كما ذكر صاحب فيض القدير والألباني في السلسلةالضعيفة,وضعفه السخاوي في المقاصد الحسنة، وهو امتهان للمرأة وأستهزاء بها كما لايخفي.
وهناك أحاديث اخري لا مجال لذكرها هنا. فهم يريدون من المرأة أن تخرج كما يقولون " من البيت للمقبرة" وهذا مخالف لما كانت عليه كثيرات من الصحابيات في عهد النبي وما بعده في القرون الثلاثة الأولي المفضلة

سؤال2: كيف أسهمت المرأة في تقديم هذه الاستشارات•• عبر التاريخ الإسلامي؟
الحق الذي لا يجادل فيه إلا مكابر أن المرأة قامت بأسهمات عديدة عبر التاريخ الإسلامي واليك أمثلة حسب ماتسعفني به الذاكرة علي سبيل المثال لا الحصر:
-فهذه السيدة خديجه بنت خويلد –أم المؤمنيين رضي الله عنها- عندما عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم ترجف بوادره بعد نزول جبريل عليه السلام- فقال له: { اقرأ باسم ربك الذي خلق . } العلق
فعاد للبيت و دخل عليها فقال " زملوني زملوني " فزملوه حتى ذهب عنه الروع . ثم أخبرها الخبر . وقال " لقد خشيت على نفسي " فماذا كان موقفها كزوجة صالحة فاضلة ؟
قالت له: كلا . أبشر . فوالله ! لا يخزيك الله أبدا . والله ! إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق.
كلمات حكيمة تدل علي بصيرة وصفاء وسمو قلب وروح أمنا خديجة- رضي الله عنها- ولاعجب أن بشرها النبي "ببيتٍ في الجنة من قصب لاصخب فيه ولا نصب"
ثم أشارت إليه وهذا أيضاً من رجاحة عقلها بمن يقدرعلي كشف حقيقة ماحدث له ومساعدته فانطلقت به حتى أتت به ورقة بن نوفل. وهو ابن عمها ، أخي أبيها . فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رآه . فقال له ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى صلى الله عليه وسلم . إلي نهاية الحديث وهو بنصه متفق عليه
-وهذا الفاروق عمر بن الخطاب يخرج ليلاً يتفقد أمور الرعية فسمع امرأة تقول:
تطاول هذا الليل واسود جانبه وأرقني أن لا خليل ألاعبـه
فوالله لولا الله أني أراقبـــه لحرك من هذا السرير جوانبه
فأستشار عمر ابنته حفصة-أم المؤمنيين رضي الله عنها-" : كم أكثر ما تصبر المرأة عن زوجها؟ فقالت: ستة أشهر، أو أربعة أشهر، فقال عمر: لا أحبس أحداً من الجيوش أكثر من ذلك.
فكانت سبباً في قرار الفاروق وتحديد مدة لعودة الزوج من الخدمة العسكرية
-وهذه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، كانت من أعلم الناس بالقرآن والفرائض والشعر وأيام وكان كبار الصحابة يسألونها عن أمر دينهم ودنياهم لما لها من علم غزير وفقه واسع
- ويذكر التاريخ السيدة فاطمة بنت الحسين بن علي،و كانت نابغة فقيهه وأكثر نساء عصرها علماً وورعاً وبعد انتقالها إلى مصر، أقامت مجلساً علمياً كان يضم علماء جهابذة، منهم الإمام الشافعي الذي كان يزورها ويتدارس معها مسائل الفقه وأصول الدي نوظل هكذا حني توفاه الله
وهناك الكثير من النساء عبر التاريخ الإسلامي لهم بصمات واضحة وما ذكرناه فيه الكفاية

سؤال3:خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - أصدر أمراً بدخول المرأة عضوية مجلس الشورى وفق ضوابط شرعية دقيقة•• كيف ترى هذا الأمر؟
الحقيقة لقد تابعت هذا الأمر وأثار أهتمامي بشدة فقد نشر الخبر بالجرائد المصرية ومن حيث المبدأ فالأدلة الشرعية تدل علي جواز أستشارت المرأة كما ذكرنا سلفاً وهذا لا خلاف عليه ,ولكن لنا بعض التحفظ بخصوص الضوابط الشرعية كيف تكون وما أضرارها علي المدي القصير والطويل وهل يتم تعينها دوماً بقرار ملكي أما عن طريق الأنتخابات ومافيها من خروج وتجاوزات عن الشرعية وهل تستمر هذه الضوابط أمايعتريها عوار في تطبيقها ؟!
أننا نري المراة في المجتمعات الإسلامية المعاصرة التي تأثرت بالحضارة الغربية وكمثال علي ذلك مصر فالمرأة المصرية تنافس الرجل وتجلس معه في المجالس النيابية بلا أي حرج وفي كامل زينتها وتبرجها وتختلط بالرجال وتخضع بالقول وكل هذا لم يأتي إلا بمشاركتها وتنافسها مع الرجل في الصالح والطالح ولم أري منهن مايشرح الصدر ويطمئن القلب ولم أري نفعاً لهن في وجودهن بمجلسي الشوري والشعب علي الرغم من كم الشهادات العلمية والتزكيات التي تحملهن الواحدة منهن اللهم إلا الخوض في قضايا لاتهم المرأة المصرية وتحفظ لها دينها وأحترامها وتعيد حقوقها الشرعية بل حباً في المناقشة والتنافس مع الرجل لاغير..
وبناء علي ماسبق أجد نفسي بين نصوص حاسمة في القرآن والسنة تثير مخاوفي عن مدي الألتزام بالضوابط الشرعية في المملكة أما غيرها ممن سبقوها في عالمنا الإسلامي فقد أختلط فيه الحابل بالنابل كما هو واقع وملموس وظن شراً ولاتسأل عن الخبر!
ومن هذه النصوص:
- قوله تعالي( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ) الآية 30 {النور ومن المعلوم أن الله تعالى جبل الرجال على القوة والميل إلى النساء بطبيعة الحال، وجبل النساء على الميل إلى الرجال مع وجود ضعف ولين وميل، فلو حدث اختلاط وهو المتوقع في مجلس الشوري فأن الشيطان سيكون أسعد من الرجال والنساء علي السواء لهذا الأمر ، والشارع لم يعف إلا عن نظر الفجأة ولابد من النظر للمرأة عند كلامها وربما من النساء من تخضع بالقول ولايخفي المفاسد التي تحدث وقتها.
- ومن السنة الصحيحة قول النبي –صلي الله عليه وسلم- من حديث أسامة بن زيد- رضي الله عنهما- الذي رواه مسلم قال" ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء"
- وحديث أبي سعيد الخدري لمسلم أيضاً قال" النبي صلى الله عليه وسلم - إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء"
ولكن .. مع كل تلك المخاوف نري والله أعلم
أن تاكيد العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز-حفظه الله- خلال افتتاحه العام الثالث من الدورة الخامسة لأعمال مجلس الشورى قال:أن وجود المرأة سيتم" وفق الضوابط الشرعية بعد التشاور مع كثير من علماء المملكة ومن خارجها والذين استحسنوا هذا التوجه وأيدوه".
فنحن نؤيد هذا القرار شريطة عدم التساهل في الضوابط الشرعية –علي المدي القصير والطويل كما قال الملك-حفظه الله-, ولاننا نري ونثق يقيناً في علم وفقه وورع العلماء الأفاضل في المملكة وانهم حريصون علي أمر الدين لايبيحون حراماً ولايحرمون حلالاً كما تعودنا منهم دوماً.
ونري أن نصبر علي التجربة الوليدة في المملكة التي يؤيدها الدليل الشرعي ووفقاً للضوابط الشرعية وهي كما قيل سيتم تخصيص قسم خاص لهن في المجلس وباب دخول وخروج خاص بهن منفصل عن الاعضاء من الرجال. .
فأن نجحت فبها ونعمت وأن لم تأتي بالنتائج المطلوبة وأختلط الحابل بالنابل فالحق أحق ان يتبع , وأنا أري أن المرأة السعودية لها الحق كل الحق في أن تعبر عن رأيها وتدافع عن حقوقها الشرعية تحت مظلة شرعية ليسمع رأيها ومشورتها في القضايا النسائية والإجتماعية "لأن النساء شقائق الرجال" وعليها أن تسمو وترتفع وترتقي وتشارك بقوة فيما يعود علي النساء في المملكة بالنفع في الدين والدنيا مما لايخالف شرع الله وسنة رسوله- صلي الله عليه وسلم- بعد أن كانت لا ناقة لها ولاجمل لتهميش دورها خلال العقود الماضية بعد أن كانت في العهد النبوي ملكة مكرمة أماً وزوجةً وبنتاً واختاً يستشيرها سيد الخلق وياخذ برأيها, وهي كما يقولون نصف المجتمع وأنا أقول: بل لو أنصفناها لرأيناها العمود الفقري للمجتمع كله وأقول دوماً في مؤلفاتي ومحاضراتي أن المرآة هي القضية الأساسية للشعوب المتحضرة فهي سلاح للهدم و نشر الإباحية و الفجور كما أنها قد تكون سلاحاً للبناء و السمو بالأخلاق و الفضائل.

سؤال4:. دخول المرأة في مجلس الشورى•• هل يعد ضمن ذلك النسق وهو استشارة المرأة؟
طبعا ولم لا.. فالأصل واحد ولكن الوسيلة أختلفت بإختلاف العصر عن العصر النبوي وغيره من العصور حتي يومنا هذا ,وأستشارة المرأة ثراء لها وحق أصيل تؤيده الأدلة الشرعية ,وهذا أن تم علي الضوابط الشرعية التي لابد أن يؤيدها علماء المملكة ويفتون بجوازها لأن أي تجربة وليدة لابد أن يحدث فيها تجاوزات وحتي تنجح أري ضبطها دوماً بتعاليم الشرح من علمائنا الأفاضل كلما أستجد أمر ما.

سؤال5:. ما هي آليات تفعيل دور المرأة الحقيقي في مجلس الشورى؟
ينبغي علي المرأة في المملكة بعد االقرار الملكي لعاهل السعودية- حفظه الله- بتعين ثلاثين عضوا في مجلس الشورى ضمن 150 عضوا من النساء وفق الضوابط الشرعية في مجلس الشوري أن تهتم بوضع آليات تعزز هذه الخطوة غير المسبوقة لعاهل المملكة الذي أراد مشاركتها الإيجابية وعدم تهميشها ومن وجهة نظري أن أهم أدوارها لتفعيل دورها أجمالاً في أمرين:
- تفعيل دورها في الشراكة مع المؤسسات الحكومية و منظمات المجتمع المدني، والقطاع الخاص وفقاً للظوابط الشرعية دفاعاً عن حقوق المرأة العاملة التي أجبرتها الظروف للعمل.
- الأهتمام الزائد بمجال الطفولة والامومة فيما يخص المرأة ومشاكلها وتبنيها والدفاع عن حقوقها المشروعة.
وبدهي أن النساء السعوديات أدري بمشاكلهن وحاجاتهن وأنما اي برنامج عمل لتفعيل دورها المرأة منهن لابد أن يتم وفقاً للضوابط الشرعية وبترحيب وتوجيه من هيئة كبار العلماء لأنهم أهل الذكر وورثة الأنبياء حتي لايكون دور المرأة في مجلس الشوري خاضعاً لهواها خصوصا أن كانت لها عقلية متحررة تريد الخروج عن الشرع والتقاليد الشرقية وتراها عقبة في طريقها فتقع في نفس أخطاء مثيلتها في دول العالم الإسلامي الذي أباح لهن الكثير من المحرمات تحت شماعة الحرية والمساواة التي لاسقف لهما ابدأ.

سؤال6: ماذا نقول لمن يعارض استشارة المرأة أو دخولها المجالس التشريعية؟
أقول أن مخاوفكم نابعة من ضياع الدين والحياء وتفشي الاختلاط بين الرجال والنساء كما هو واقع في الدول المتحررة وهذه مخاوف تنتاب كل غيور علي دينه وهي محمودة قطعاً, ولكن لابد من التغيير لانها سنة الله في الأرض ودوام الحال من المحال وللمرأة في الإسلام حق علينا يضيعه التشدد في مواضع اللين واللين في مواضع الشدة والأعتدال والوسطية والرفق في الأمور كلها هي جوهر ديننا العظيم ,فأن نفعت التجربة فبها ونعمت وأن لم تفلح فلكم الحق وهو أحق أن يتبع ونحن معكم لو ظهرت بوادر فشلها وخروجها عن الشرع المطهر.

سؤال7: وماذا تقول لمن يريد تهميش دور المرأة؟
يكفي أن ينظر الواحد منهم إلي أمه أو أخته أو زوجته أو أي أمرأة من أهله يوقرها ويعزها ويكرمها ويتمني رضاها عنه , ثم يقول لنا ماذا يريد لها ؟
الأحترام والتقدير التي تستحقه أم أنكار وجحد فضلها أم أهانتها وتسفيه تضحياتها ؟!
والكرة الآن في ملعبهم كما يقال ولا تعليق لنا.

سؤال8: هل المرأة مؤهلة لمثل هذه الأعمال؟
نعم فالمرأة ليس ناقصة عقل كما يفهم أهل التنطع من حديث النبي –صلي الله عليه وسلم-ويظنون أنها مفطورة علي الغباء وهذا جهل بمعني الحديث بل المقصود أن عاطفتها تطغي علي عقلها ولذا كانت شهادتها بشهادة امرأتين أن نسيت أحدهما تذكرها الاخري، والتاريخ يبين لنا نساء عاقلات ونوابغ في جميع مجالات الحياة السياسية والحربية والأجتماعية والعلمية وما أشبه ذلك

سؤال9: ماذا يمكن أن تقدم المرأة في هذا المجال أو المجالات العامة الأخرى؟
هذا راجع للمرأة وحسب البيئة والتقاليد والأعراف فهي رهينة بتقدمها ورقيها و ما ينفع للمرأة في المجتمع السعودي قد يراه نساء مجتمع آخر يختلف جذرياً في العرف والتقاليد عن المملكة تخلف ورجعية !!
وأنما ينبغي وأن أنبه لامر هام أن تكون مثقفة دينياً وكنت أتمني أن يكون هذا شرط وبند للتعيين أو الترشيح ولايكفي أن تكون عالمة في مجالها لأن الدين أساس كل تقدم ورقي وترك الدين وتعاليمه من الكتاب والسنة هو بداية النهاية لأي تقدم أو تحضر وهذا واقع في كثير من المجتمعات المسلمة التي سبقت المملكة.

سؤال10:. الحملات الموجهة من الغرب وأعداء الإسلام ضد المجتمعات الإسلامية واتهامها بتهميش دور المرأة•• كيف نواجهها؟
هذا اتهام شيطاني ولا أظن أنه يخفي علي اللبيب أن الحضارة الغربية هي من تهمش و تحتقر وتقلل من شأن المراة وتستخدمها اسوأ أستغلال رغم الدعاية الكاذبة والمظاهر الخادعة وما نسمعه منهم عن حرية المراة وتهميشها وحقوقها المسلوبة في الإسلام أنما هو لذر الرمال في العيون.
و الحقيقة التي أقر بها العقلاء منهم أن الغرب يحسدنا لوضع المرأة عندنا وتقاليدنا الأصيلة التي لاتسمح بأهانتها وتكريمها في جميع أطوار حياتها, ولكنهم علموا إن اضعف نقطة عند العرب والمسلمين هي المرأة ومن ثم زيفوا الحقائق وأرادوا أن يقنعوا الناس بأن القرآن ضد حقوق المرأة , وتعاليمه ظالمة لها عندما أباح للرجل أن يتزوج عليها وحرم عليها ذلك. وأعطي للرجل نصيب امرأتين وما أشبه ذلك من اتهامات وأباطيل .
ومن ثم حرضوا المرأة المسلمة علي التمرد علي دينها وطلبوا منها التحرر والتبرج ،
والمساواة في كل شيء مع الرجل دون مراعاة لطبيعتها والفروق الواضحة في كل منهما , وردا علي السؤال أقول ينبغي في عصر الكمبيوتر والأنترنت أن نكون علي المستوي الراقي في الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن ومساويء الاختلاط والتحرر والانتحار والأمراض التي تنشأ من المجون والإباحية في مجتمعاتهم ملء السمع والبصر فلنستغل كل ذلك بالصوت والصورة ونخاطب شعوبهم فهم الذين يعانون ويبحثون عن حلول لمشاكلهم وواقعهم المر ولا نشتت جهودنا بالدفاع عن اتهامات وسائل اعلامهم الخبيثة والحاقدين من رموزهم من أحفاد أبو جهل هذا دورنا في الموجهة ونحن المنتصرين بإذن الله .

سؤال11: المرأة عملت خلال التاريخ الإسلامي في مجالات كثيرة ومنها الفتيا وهو عمل أعظم من مجرد الاستشارة: هل يمكن أن تلقوا الضوء على نماذج من الأعمال التي قامت بها المرأة عبر التاريخ؟
جواب:المتفحص للأدوار التي تبنتها المرأة في التاريخ الإسلامي كبيرة وعظيمة لا ينكرها إلا جاحد وكفي بقوله تعالي: { فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ (195)آل عمران} . لترفع رأسها بعزة وكرامة
-من النماذج الأيمانية السيدة سارة زوجة سيدنا ابراهيم-عليه السلام- ثبتت معه على الايمان و التوحيد رغم تكذيب الناس له ومحاولة احرقه ... ورأينا كيف أنجاها الله من يد فرعون مصر بكرامة لها لأيمانها وصبرها..ثم رأينا كيف كافأها الله وهى عاقر و فى التسعين من عمرها وزقها بسيدنا اسحاق
- ومن النماذج أم الرسول من الرضاعة حليمة السعدية وقصتها مع النبي معروفة في كتب السيرة.
-ومن النماذج الرائعة التي تتطلب شجاعة وقوة وبأس الربيع بنت معوِّذ كانت نغزو مع النبي صلى الله عليه و سلم فنسقي القوم و نخدمهم ، و نردّ القتلى و الجرحى إلى المدينة هي وغيرها من النساء كما ثبت عنها في البخاري.
- ومن النماذج أم عماربن ياسر. أسلمت بمكة قديما وكانت ممن يعذب في الله تعالي لترجع عن دينها فلم تفعل . فمر بها يوماً أبو جهل فطعنها في قبلها فماتت , وكانت عجوز كبيرة وهي أول شهيدة في الإسلام رضي الله تعالي عنها
- ومن النماذج أم الـدرداء الصغـرى السيدة العالمـة الفقيهة ، هجيمة ، وقيل : جهيمـة،وهي أم الدرداء الصغرى . تابعية ،عرضت القرآن وهي صغيرة على أبي الدرداء . وطال عمرها ، واشتهرت بالعلم والعمل والزهد
- ومن النماذج زبيدة بنت جعفر زوجة هارون الرشيد أعظم نساء عصرها ديناً وأصلاً وجمالاً و كانت زبيدة زوجة أمير المؤمنين هارون الرشيد وهي سيدة جليلة سخية لها فضل في الحضارة والعمران والعطف على الأدباء والأطباء والشعراء وكانت ذات عقل وفصاحة ورأي وبلاغة. أقامت الكثير من البرك والمصانع والآبار والمنازل لخدمة المسلمين
-ومن النماذج هذه المرأة المحتشمة التي أستغاثت بالخليفة المعتصم بعد أهانتها فقام بفتح عموريه بسببها عندما قالت "وامعتصماه" فكانت سبباً في أحترام المرأة المسلمة وعدم أهانتها في مجتمع حقود مظلم.
- ومن النماذج المعاصرة سميرة موسى العالمة المصرية وهي نموذج لامرأة مسلمة تتخطى الصعاب وتعرف الهدف..
والنماذج كثيرة في جميع المجالات ويحق للمرأة أن تعتز وتفخر بكونها امرأة لعظمة ما قامت به بنات جنسها علي مر التاريخ الإسلامي.

سؤال11: هناك أشخاص ينبرون دوماً للتقليل من شأن المرأة ويحاولون التضييق عليها وليس معهم دليل•• ماذا تقول لهم؟
أقول لهم لولا النساء ماكان للرجال وجود ولاهامة ولاقامة , فهي الأم والأخت والزوجة والأبنة فأتقوا الله واستوصوا بالنساء خيراً كما كان يفعل نبينا-صلي الله عليه وسلم- وأن كان يقال أن وراء كل عظيم أمراة فأنا أقول وراء كل أمة عظيمة برجالها وعلمائها ومفكريها وشبابها الصالح نساء رائدات حكيمات عابدات ولكم في الرسول أسوة حسنة,فقد كانت لهن حظوة عظيمة وكان يخصص يوماً ليعلمهن دينهن, ويقضي لهن الحوائج و قد كن يسألنه في المسائل فيجيبهن, ويعطف عليهن, ويوصينا بهن ويقول" رفقاً بالقوارير" فلا داعي للتشدد إلا في موضعه ولندع للتجربة كل عوامل نجاحها وكونوا معول بناء للمجتمع المسلم من أجل الرقي والسمو الذي يقوم علي تعاليم الله ورسوله لامعول هدم دون دليل بين لاخلاف عليه بين العلماء.
سؤال: وضع المرأة داخل المجتمعات الإسلامية اليوم هل هو وضع مقبول وهل أعطيت حقها الشرعي؟
لا أظن ذلك فوضعها يحكمه أعراف وعادات وتقاليد الكثير منها ليس من الدين في شيء وهناك محاولات ولكنها تدعوا في الكثير منها للخروج عن الحدود الشرعية وتحتاج هذه المجتمعات إلي آليات للنهوض بالمراة وفق الضوابط الشرعية من أولي الألباب وعقلاء الأمة.

سؤال12:. لماذا أكثر مؤتمراتنا وحواراتنا حول المرأة؟
ولماذا هجوم الغرب العلماني ومن ولاهم من خطباء الفتنة من أحفاد أبو جهل في كل عصر ومكان عن حريات المرأة وحقوقها المهضومة بالذات وليس حرية الرجال وحقوقهم أيضاً .
لأنه وللأسف الشديد استطاع أحفاد أبو جهل الغرو بالمراة ودعوتها للتمرد علي الدين حتي تبرجت وخرجت بلا حياء بكرنفال من الازياء الفاجرة العارية بحجة الحرية الشخصية الشماعة التي يدافع عنها أحفاد أبو جهل دوماً والتي صارت مبدأ وعقيدة لكل صاحب هوي ودنيا ,ولا ادري إلي أي مدي يستمر هذا التطور في التكشف والتعري ؟!
ثم أنت تدرك طبيعة المجتمع المسلم فالمرأة هي موضع قضاء شهوة الرجل وهي أخطر الفتن علي الرجال وأول الفتن في بني إسرائيل,وحال المرأة في المجتمعات الغربية معروفاً بإنطلاقها المتحرر من كل قيود والنساء بطبيعتهن يحببن الإنطلاق ولفت أنتباه الرجال والتزين لهم وفتنتهم ألم ينهاهم الله في أسمي عهود الحرية والكرامة لهن علي مر التاريخ إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها وأقصد بذلك العهد النبوي فقال تعالي :( وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)-النور
) لا عجب إذاً أن تكون المرأة هي الملهمة والقضية الإساسية للشعوب التي تريد الرقي والسمو وليس في المجتمعات المسلمة فقط.

سؤال13:. كيف ترون دور خادم الحرمين الشريفين في خدمة الإسلام والمسلمين؟
خدماته جليلة وملموسة حقاً هذا بالنسبة لنا كمسلمين لعنايته لراحة المسلمين في بلاد الحرمين –نسأل الله أن يعينه علي نصرة الدين والبعد عن الهوي الذي يصد عن الحق ويفتح ابواباً لحزب الشيطان ليفسدوا في الأرض ويهلكوا الحرث والنسل إنه ولي ذلك والقادر عليه.

سؤال:14. ماذا تحتاج الأمة الإسلامية اليوم في نظركم؟
إلي التكافل والتعاون والعودة لنصوص الوحيين لأننا اليوم أمة مشتته ضريرة عن مصدر قوتها وعزتها " القرآن والسنة" وعمي البصر والبصيرة نعيش في صراعات وثورات وخروج عن الشريعة والشرعية فماذا حدث؟
سفكت دماء الشباب والشيوخ والنساء والأطفال وصار أخوة الأمس أعداء اليوم يقاتل بعضهم بعضاً في صراعات دنيوية من أجل الزعامة والسلطة ومباديء دنيوية تاركين مصدري قوتهم وجلاء أحزنهم وهمومهم ومنبع وحدتهم وسعادتهم في الدارين " القرآن والسنة "وفيهما الفلاح والنجاح والتقدم والرقي فضلاً عن وحدة اللغة والمصالح المشتركة ولا حول ولاقوة إلا بالله العظيم القائل- جل وعلا:
( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ" (103) ال عمران.)

وفي نهاية هذا الحوار المثمر إن شاء الله اشكر القائمين علي امر مجلة الدعوة لحرصهم علي أجراء هذا الحوار مع شخصي وهو شرف لي واتمني لهم مزيداً من الرقي والأزدهار في خدمة المسلمين في مشارق الارض ومغاربها.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sayed2015.forumegypt.net
 
حوار صحفي للشيخ تم لمجلة الدعوة السعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: هذا بيان للناس-
انتقل الى: