هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» مخارج الحروف وصفاتها
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:41 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  العروسة الدمية البلاستيكية
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:21 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  دعاة تجريف وتحريف العبادات والأسماء
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:16 من طرف الشيخ سيد مبارك

» نظرة تأمل لمن عقل!!
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:04 من طرف الشيخ سيد مبارك

» صناعة السينما وخداع الشعوب
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

» شبابنا بين الحب والقتل
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:38 من طرف الشيخ سيد مبارك

» أيها المحب لله كن صادقًا
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الثانوية والفهلوية
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 17:03 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Empty
مُساهمةموضوع: ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1   ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Icon_minitimeالأحد 1 أبريل 2018 - 20:30

ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 U_o_110
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1
ثورات الشباب
 بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية
الحمد لله رب العالمين وكفي والصلاة والسلام علي من اصطفي وبعد..
ثورة الشباب في مصر ومن قبلها تونس ومن بعدهما اليمن  وليبيا وسوريا أو مايطلق عليه ثورات الربيع العربي!
قال المتابعون  عن ثورة شباب مصر أنها أعظم ثورة سلمية وأنها أستطاعت أن تهز عرش فرعون مصر الذي ظل يحكمها كعزبة له ثلاثون عاماً حتي تنحي مجبراً بعد الثورة المباركة .
وكل هذا كلام لايسمن ولايغني من جوع ,ولا يبيح الخروج عن الشرع المطهر من الوحيين ,كتاب الله- تعالي- وسنة رسوله- صلي الله عليه وسلم- ونحن نسأل المحرضين لهذه الثورات إلي أين يسير شباب الأمة المحمدية؟
في عصرالفيس بوك وتويتر والفضائيات المفضوحة..عصر الكرة والرقص وخراب الذمم وضياع الكرامة والشرف...الخ
طالما يترك أولي الأمر أهل الأهواء والإفساد طلقاء يسممون العقول وينشرون لغة العنف والجنس والإلحاد في أفلامهم ومسلسلاتهم  وبرامجهم ومقالاتهم وكتبهم دون كلمة تأنيب واحدة ..
والأمر جد خطير ويحتاج لوقفة جادة..
وقيل الرجوع للحق فضيلة وهذا قول صحيح عقلاً وشرعاً ,وبناء علي ذلك أقول لن تفلح هذه الأمة بشبابها ورجالها ونسائها إلا بتغيير أنفسهم  والتجرد من الهوي وتدور مع الحق حيثما دار فهذه سنة الله  التي لاتتغير ولاتتبدل ..قال تعالي:
(  إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)سورة الرعد11)
قال السعدي – رحمه الله في تفسيرها:
{ إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ } من النعمة والإحسان ورغد العيش { حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ } بأن ينتقلوا من الإيمان إلى الكفر ومن الطاعة إلى المعصية، أو من شكر نعم الله إلى البطر بها فيسلبهم الله عند ذلك إياها.اهـ
وأننا في هذه الدراسة سوف نوضح كثيراً من المفاهيم الخاطئة  المخالفة لنصوص الوحيين والتي أفرزتها الثورة المصرية بصفة خاصة والثورات العربية بصفة عامة لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وذلك في خمس محاور أساسية:
المحور الاول حكم الشرع في الثورات والخروج عن الحكام بالادلة الشرعية
المحور الثاني: حكم الشرع في المظاهرات والأعتصامات وقطع الطرق ونشر الفتن
المحور الثالث: حرمة الدماء ومن هو الشهيد في الكتاب والسنة
المحورالرابع: نصيحتي لشباب أمة التوحيد
المحور الخامس: نصيحتي لحكام المسلمين.

المحور الاول
حكم الشرع في الثورات والخروج عن الحكام بالادلة الشرعية
مايحدث الآن في مصر وتونس وفي غيرهما بعد التخلص من الحكام من أستمرار الثورة وسفك الدماء وترويع الآمنيين وأنتشار البلطجة والسرقة ومقاومة السلطة الشرعية التي جاءت عن طريق الأنتخابات ومبايعة الناس ومحاولة الأنقلاب عليها بثورة مضادة وخروج آخر علي حاكم شرعي مسلم آخر,ومافي ذلك من أنتشار للفتن وسفك للدماء وفساد للبلاد والعباد.
وفيه تكرار للخطأ  ولو حدث لن يدوم حال حاكم للبلاد طالما الخروج عن الحكام والأمراء مستباح ,وسوف يقيل هذا ويأتي بذاك ويقيل ذاك وياتي بغيره فلن تتفق أهواء الناس أبداً, ولسوف تضعف الأمة وتصير عالة علي غيرها وتستدين وتذل نفسها  مع أعدائها الذين ينتظرون منها كبوة طالما شعبها لا وقت عنده للسعي والكد وهكذا دواليك.
  وطالما الأمة وشبابها لايدري  الحلال من الحرام والصواب من الخطا ويستمع لخطباء الفتنة وأصحاب الزعامة والهوي  من الطامعين والمنافقين وأصحاب الأجندات الخاصة.
 والخوف الذي نخشاه أن يتقاتل المؤيدين والمعارضين أن تمت المواجهة بينهما بسبب التعنت والجهل بالشرع أو التعمد للخروج عنه ,فسوف تكون هناك مذابح  وفتن لا قدر الله نسأل الله تعالي أن يطفيء نيرانها وأن يوفق أهل الرشاد  والحكمة من العلماء والدعاة وأهل الحق والمصلحين وأولي الألباب  المخلصين في نزع فتيلها وأظهار الحق من الباطل وبيان صحيح الدين في مسألة الخروج عن الحكام لينتبه الشباب الذي ضل وخرج عن الشرع والشرعية خطورة الفتن والشر الذي جاءت به ثورتهم .
وباديء ذي بدء نقول ينبغي علي الرعية  السمع و الطاعة للأمير  في العسرواليسر و المنشط و المكره ، طالما الأمر لا يخرج عن حدود الله-تعالي- ويأمر بالمعصية فأن أمر  بها فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ودليل ذلك ماثبت عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال "
( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني ) -أخرجه مسلم
قلت :
ليس معنى ذلك أنه إذا أمر بمعصية تسقط طاعته مطلقاً ويحل الخروج عليه !
 بل المقصود من الحديث أن طاعته تسقط في هذا الأمر المُعيّن الذي هو معصية لله تعالي هذا ما قاله العلماء الثقات ، أما ما سوى ذلك فإنه تجب طاعته,وعدم الخروج عليه فضلاً عن قتاله فحرام بإجماع المسلمين وإن كان فاسقاً ظالماً.
-و عنهأبي هريرة أيضاً قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
( عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك أخرجه مسلم-
والأحاديث في ذلك كثيرة  ومشهورة ولعل أشهرها في الفتن حديث حذيفة بن اليمان قلت" يا رسول الله إنا كنا بشر فجاء الله بخير فنحن فيه فهل
 من وراء هذا الخير شر ؟ قال ( نعم ) قلت هل من وراء ذلك الشر خير ؟ قال ( نعم ) قلت فهل من وراء ذلك الخير شر ؟ قال ( نعم ) قلت كيف ؟ قال " يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس ) قال قلت كيف أصنع ؟ يا رسول الله إن أدركت ذلك ؟
 قال : تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع "-مسلم
قلت: وهذا ورب الكعبة نصاً واضحاً وجلياً في السمع والطاعة للأمير المسلم وأن كان ظالماً وباغياً ومعتدياً, ولايجوز الخروج عنه  بحال فضلاً عن رفع السلاح وترويع العباد وتخريب البلاد,ففاعل ذلك مخالف للسنة قطعاً .
وهذا حديث ثالث يبين بجلاء مانحذر منه شبابنا ورجالنا وبناتنا  وهوعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ "َمنْ خَرَجَ مِنْ الطَّاعَةِ وَفَارَقَ الْجَمَاعَةَ فَمَاتَ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً وَمَنْ قَاتَلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ يَغْضَبُ لِعَصَبَةٍ أَوْ يَدْعُو إِلَى عَصَبَةٍ أَوْ يَنْصُرُ عَصَبَةً فَقُتِلَ فَقِتْلَةٌ جَاهِلِيَّةٌ وَمَنْ خَرَجَ عَلَى أُمَّتِي يَضْرِبُ بَرَّهَا وَفَاجِرَهَا وَلَا يَتَحَاشَى مِنْ مُؤْمِنِهَا وَلَا يَفِي لِذِي عَهْدٍ عَهْدَهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَلَسْتُ مِنْهُ"-مسلم
قلت:والحديث لايحتاج لتعليق وليتدبر الشباب هذه الجزئية من الحديث وهي قوله –صلي الله عليه وسلم-"...  وَمَنْ قَاتَلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ يَغْضَبُ لِعَصَبَةٍ أَوْ يَدْعُو إِلَى عَصَبَةٍ أَوْ يَنْصُرُ عَصَبَةً فَقُتِلَ فَقِتْلَةٌ جَاهِلِيَّةٌ وَمَنْ خَرَجَ عَلَى أُمَّتِي يَضْرِبُ بَرَّهَا وَفَاجِرَهَا وَلَا يَتَحَاشَى مِنْ مُؤْمِنِهَا وَلَا يَفِي لِذِي عَهْدٍ عَهْدَهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَلَسْتُ مِنْهُ"
 قال أبن القيم:
ذكر صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الأقسام الثلاثة التي يعقد لها الفقهاء باب قتال أهل القبلة من البغاة والعداة وأهل العصبية .
فالقسم الأول الخارجون عن طاعة السلطان ، فنهى عن نفس الخروج عن الطاعة والجماعة وبين أنه إن  مات، ولا طاعة عليه مات ميتة جاهلية ، فإن أهل الجاهلية من العرب ونحوهم لم يكونوا يطيعون أميرا عاما على ما هو  معروف من سيرتهم
ثم ذكر  : الذي يقاتل تعصبا لقومه ، أو أهل بلده ونحو ذلك وسمى الراية عمية  ، لأنه الأمر الأعمى الذي لا يدرى وجهه فكذلك قتال العصبية يكون عن غير علم بجواز قتال هذا .
وجعل قتلة المقتول قتلة جاهلية سواء غضب بقلبه ، أو دعا بلسانه ، أو  ضرب بيده وقد فسر ذلك فيما رواه مسلم أيضا  عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول  الله صلى الله عليه وسلم : « ليأتين على الناس زمان لا يدري القاتل في أي شيء قتل، ولا يدري المقتول على أي شيء قتل فقيل : كيف يكون ذلك ؟ قال : الهرج  القاتل والمقتول في النار »  والقسم الثالث : الخوارج  على الأمة  إما من العداة الذين غرضهم الأموال كقطاع الطريق ونحوهم ، أو غرضهم الرياسة كمن يقتل أهل المصر  الذين هم  تحت حكم غيره مطلقا ، وإن لم يكونوا مقاتلة ، أو من الخارجين عن السنة الذين يستحلون دماء أهل القبلة مطلقا كالحرورية  الذين قتلهم علي رضي الله عنه .
ثم إنه صلى الله عليه وسلم سمى الميتة والقتلة ميتة جاهلية وقتلة جاهلية على وجه الذم لها والنهي عنها وإلا لم يكن قد زجر عن ذلك .
فعلم أنه كان قد قرر  عند أصحابه أن ما أضيف إلى الجاهلية من ميتة ، أو قتلة ونحو ذلك فهو مذموم منهي عنه وذلك يقتضي ذم كل ما كان من أمور  الجاهلية وهو المطلوب .اهـ
وهذا مايحدث الآن الشباب يخرج في مليونيات مستمرة لنصرة  فكر ومذهب معين أو جماعة أوماأشبه هذا, ولكن ليس لله-تعالي..
 لأن الله يأمره بطاعة رسوله وهو قد نهانا عن الخروج عن الحاكم المسلم وأن ضرب ظهره وأخذ ماله.
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله- في كتاب منهاج السنة :
ولهذا كان المشهور من مذهب أهل السنة أنهم لايرون الخروج على الأئمة وقتالهم بالسيف وإن كان فيهم ظلم ، كما دلت على ذلك الأحاديث الصحيحة المستفيضة عن النبي صلى الله عليه وسلم لأن الفساد في القتال والفتنة أعظم من الفساد الحاصل بظلمهم بدون قتال ولا فتنة ، فلا يدفع أعظم الفسادين بالتزام أدناهما ولعله لا يكاد يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد ما هو أعظم من الفساد الذي إزالته .اهـ
وهذا واقع مشهود يراه كل من له عقل من شباب أمتنا, وننصحهم ونقول:
بالله عليكم لا تأخذكم حمية الجاهلية فأنتم مستقبل الأمة حقاً وأجعلوا طاقتكم في الرد علي أعداء الدين والأمة , ولاتتنازعوا  وتتقاتلوا  ويسفك بعضكم دماء بعض من أجل فكر دنيوي أو أنتصار لمذهب فاسد أو جماعة متطرفة أو ماأشبه ذلك وإحذروا خطباء الفتنة فهم من حذركم منهم النبي –صلي الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه سيدنا حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ –رضي الله عنه قال:
"كَانَ النَّاسُ يَسْأَلُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْخَيْرِ وَكُنْتُ أَسْأَلُهُ عَنْ الشَّرِّ مَخَافَةَ أَنْ يُدْرِكَنِي فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا فِي جَاهِلِيَّةٍ وَشَرٍّ فَجَاءَنَا اللَّهُ بِهَذَا الْخَيْرِ فَهَلْ بَعْدَ هَذَا الْخَيْرِ شَرٌّ قَالَ نَعَمْ فَقُلْتُ هَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الشَّرِّ مِنْ خَيْرٍ قَالَ نَعَمْ وَفِيهِ دَخَنٌ قُلْتُ وَمَا دَخَنُهُ قَالَ قَوْمٌ يَسْتَنُّونَ بِغَيْرِ سُنَّتِي وَيَهْدُونَ بِغَيْرِ هَدْيِي تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُ فَقُلْتُ هَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ قَالَ نَعَمْ دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا قَالَ نَعَمْ قَوْمٌ مِنْ جِلْدَتِنَا وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَمَا تَرَى إِنْ أَدْرَكَنِي ذَلِكَ قَالَ تَلْزَمُ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ فَقُلْتُ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلَا إِمَامٌ قَالَ فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الْفِرَقَ كُلَّهَا وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ عَلَى أَصْلِ شَجَرَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكَ الْمَوْتُ وَأَنْتَ عَلَى ذَلِكَ "اخرجه مسلم ح/ 3434"
-وقد نقل ابن حجررحمه الله الإجماع على عدم جواز الخروج على السلطان الظالم: فقال: قال ابن بطال: وفى الحديث حجة على ترك الخروج على السلطان ولو جار وقد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه وأن طاعته خير من الخروج عليه لما فى ذلك من حقن الدماء وتسكين الدهماء(فتح الباري 13/7.
-ونقل الإمام النووي-رحمه الله - الإجماع على ذلك أيضا فقال: وأما الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإن كانوا فسقة ظالمين وقد تظاهرت الأحاديث على ماذكرته وأجمع أهل السنة أنه لا ينعزل السلطان بالفسق- انظر شرح النووي 12/229 يتبع


_________________
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1 Io_oa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 3
» ثورات الشباب بين حمية الجاهلية والشريعة الربانية 2
» الأنوار الربانية في شرح الأحاديث القدسية
» الشريعة الربانية حياة الشعوب
» الشباب الي أين؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: درسات وأبحاث منهجية-
انتقل الى: