هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» خليها في رقبة عالم
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 12:52 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الدعوة وكأس العالم بين الحقيقة والخداع
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 12:49 من طرف الشيخ سيد مبارك

» موقع منفصل تحت التأسييس
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالأحد 13 نوفمبر 2022 - 9:55 من طرف الشيخ سيد مبارك

» مخارج الحروف وصفاتها
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:41 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  العروسة الدمية البلاستيكية
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:21 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  دعاة تجريف وتحريف العبادات والأسماء
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:16 من طرف الشيخ سيد مبارك

» نظرة تأمل لمن عقل!!
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:04 من طرف الشيخ سيد مبارك

» صناعة السينما وخداع الشعوب
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 

 أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SAYEDMOBARK





أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Empty
مُساهمةموضوع: أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟   أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ Icon_minitimeالأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:43

أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟ 57589768_2685221238160076_7022917977372622848_n.jpg?_nc_cat=106&_nc_pt=1&_nc_ht=scontent-hbe1-1
سؤال رقم/361
سؤال من أخت قاضلة:
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟
الجواب:
ماشاء الله أختنا أسئلتك تاتي بفوائد جمة وتوضح حقائق يجهلها البعض وتنشر أجوبة لا أصل لها أنتشار النار في الهشيم وهي أبعد عن الحقيقة 
ومما نراه علي الفيس وغيره في الرد علي مثل هذا السؤال قصة منسوبة للشيخ الشعراوي رحمه الله- وهي مدسوسة من الصوفية في محاولة منهم لوضع له كرامة لجعله ولياً لهم وسبب ذلك تعلق الكثير من العامة به لتفسيره وفي بعض كلامه تأويل-عفا الله عنه- مما اطمع فيه الصوفية لخروجه عن السلفية الحقة فالرجل- رحمه الله-عالم ازهري جليل الشأن له أسلوب سلس تعلم منه الكثير من الخلق ، ولكنه كغيره من أهل العلم يأخذ منه ويرد فهو غير معصوم كغيره من العلماء فلا عصمة إلا للأنبياء عليهم السلام، فما وافق فيه الحق أخذ به، وما أخطأ فيه فله فيه اجتهاده والله بعباده ابصر وارحم.
واما القصة المنسوبة له فها هي منقولة كما تنشر:
فى يوم من الأيام كان هناك مؤتمر قمة إسلامي برئاسة أحد المشايخ وعلماء الدين وتم دعوة الشيخ الشعراوي لحضور المؤتمر وكانت مدته اسبوع تقريبا
فوافق الشيخ الشعراوي وأعد نفسه وتهيأ لحضور المؤتمر
وإذا بأول جلسات المؤتمر ورأي الشيخ الشعراوي أن رئيس المؤتمر رأي فى نفسه مالا قد يكون موصوفا به فعلا
فقد رأه يتمتع بنوع من الغرور بالعلم وزيادة المعرفة
فصعد الإمام الشعراوى إلى المنصة وقال سوف أطرح عليكم سؤالا وأريد منكم إجابته ؟
السؤال : أين ذهب ماء غسل الرسول صلى الله عليه وسلم 
بمعنى الماء الذى غسل به الرسول صلى الله عليه وسلم عند وفاته
ولكن حين طرح السؤال فلم يجب أحد
الكل صامت .۔ الكل لا يتحدث
رئيس المؤتمر تنتابه دهشه وذهول كيف لا أعرف إجابة هذا السؤال
ولكن خرج رئيس المؤتمر من هذا الموقف برد للشيخ الشعراوي وقال له اعط لنا فرصة لنجاوبك فى جلسه الغد إن شاء الله
وذهب رئيس المؤتمر إلى بيته لم يفعل شيئا سوى أن دخل على مكتبته الخاصة يبحث ويقرأ ويفتش عن إجابة ذلك السؤال الذي صمت أمامه الجميع
استغرق رئيس المؤتمر وقتا طويلا فى البحث حتى تم إنهاكه من التعب والمجهود ولم يلقي شيئا حتى استغرقه النوم على كتاب كان يقرأه
وبينما هو نائم واذا برسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيه فى رؤية وكان بجانبه رجل يحمل قنديلا ( القنديل يعنى شيىء مضيئ للإناره وخلافه )
فذهب رئيس المؤتمر مسرعا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له : يا رسول الله أين ذهب ماء غسلك ؟
فأشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى حامل القنديل بجانبه
فرد حامل القنديل وقال : ماء غسل الرسول تبخر وصعد إلى السماء وسقط على هيئه أمطار وكل قطرة بنى مكانها مسجد۔
بمعنى أن كل قطره من ماء غسل الرسول صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلمبنى بها مسجد باعتبار ما كان واعتبار ما سوف يكون
استيقظ الرجل من نومه فى غاية السعادة لأنه عرف الإجابة التى سوف تبيض وجهه فى مؤتمر الغد
وفى اليوم التالى ذهب إلى المؤتمر وانتظر أن يسأل الشيخ الشعراوي عن إجابة السؤال ولكنه لم يسأل ؟
وفى نهاية المؤتمر لليوم الثاني قام رئيس المؤتمر وقال للإمام لقد سألت سؤالا بالأمس فهل تود أن تعرف الإجابة
فرد الشعراوي : وهل عرفت إجابته
قال : نعم
قال الشعراوي : فأين ذهب ماء غسل الرسول صلى الله عليه وسلم إذا ؟
قال رئيس المؤتمر : ماء غسل الرسول صلى الله عليه وسلم تبخر وصعد إلى السماء ونزل على هيئة أمطار وكل قطرة بنى مكانها مسجد
قال له الشيخ الشعراوي : وكيف عرفت الإجابة
قال رئيس المؤتمر : جاءنى رسول الله فى رؤية وإجابني
قال الشعراوي : بل أجابك حامل القنديل
فذهل الرجل واندهش ورد قائلا للإمام : كيف عرفت ذلك؟
فرد الشعراوي ردا لم يكن متوقعا أدهش وأذهل الجميع قائلا :
فأنا حامل القنديل
راوي القصة هو رئيس المؤتمر .انتهي
هذه هي القصة المنسوبة وقد برع واضع القصة في صياغتها ولكنها غفل عن كتابة أسم رئيس المؤتمر والشعراوي حضر عشرات المؤتمرات فضلًاً عن أن هذه القصة لم تكن في مؤتمر سري قالشعراوي شخصية عامة فلابد أنه تم تصويرها فيديو ولو حدثت كما جاء في القصة لانتشرت بين أهل العلم قاطبة كرامة للشيخ الشعراوي ولكن لم نري فيديو فيه العلماء في مؤتمر مع الشعراوي طرح فيه هذا السؤال ولم نسمع عنه ممن حضر غير رئيس الموتمر المجهول الهوية ذاك ولا ريب أنهم علماء كثر فهذا مؤتمر إسلامي ولم يتكلم عنه علمائنا فإين كان المؤتمر ومتي لا يوجد تاريخ ولا توثيق ولا أسماء فكيف تنشر وهي مجهولة التوثيق وينقلها الناس وكأنما هي معلومة لم يعلمعا الصحابة وهم أحرص الناس علي كل مايخص الرسول –صلي الله عليه وسلم- فلم يأتي اثر لا صحيح ولا موضوع ماذا فعل الصحابة بماء غسل النبي فكيف لم يخبرونا مع أنهم نقلول لنا ادق التفاصيل عن حياته وليس في المصادر التاريخية كالبداية والنهاية وغيره غير ماتم من غسله
يقول ابن باز-رداً عن سؤال حول صفة غسل النبي وتكفينه فقال:
الرسول ﷺ غسل في ثيابه، فإنهم سمعوا مناديًا، الصحابة لما اختلفوا هل يجردونه أم لا؟ سمعوا مناديًا من داخل البيت يقول: أن غسلوا رسول الله في ثيابه، فغسلوه بثيابه، وصبوا الماء عليه، وغسلوه في ثيابه عليه الصلاة والسلام، ثم كفنوه في ثلاثة أثواب بيض سحولية من كرسف، يعني: من قطن، ليس فيها قميص، ولا عمامة، كما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها، ثم صلى عليه الناس عليه الصلاة والسلام فرادى، ما أمهم عليه إمام بل صلى عليه الناس ..، كل يدخل ويصلي عليه في المسجد عليه الصلاة والسلام. انتهي
فلا خبر عن الماء بل من العجيب أختنا أن يغفل عن سردها الشيخ الشعراوي نفسه رغم أنها ترفع مقامه ولم يشر لها قط مع كثرة أحاديثه التلفزيونية المنتشرة
فالماء أختنا لا ندري عنه شيئا ولم ينقل عن الصحابة أنهم احتفظوا به ولا اهتموا بذلك اصلاً رغم ماثبت من حرصهم هلي التبرك بوضوءه مما رواه البخاري في كتاب الصلاة من صحيحه:
عَنْ عَوْنِ بْنِ أَبِى جُحَيْفَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ أَتَيْتُ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ فِى قُبَّةٍ حَمْرَاءَ مِنْ أَدَمٍ، وَرَأَيْتُ بِلاَلاً أَخَذَ وَضُوءَ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم وَالنَّاسُ يَبْتَدِرُونَ الْوَضُوءَ، فَمَنْ أَصَابَ مِنْهُ شَيْئًا تَمَسَّحَ بِهِ، وَمَنْ لَمْ يُصِبْ مِنْهُ شَيْئًا أَخَذَ مِنْ بَلَلِ يَدِ صَاحبه.
قال الحافظ ابن حجر عند شرحه هذا الحديث:
إن الوَضوء الذى ابتَدَره الناسُ كان فَضْل الماء الذى تَوضّأ به النبيّ صلى الله عليه وسلم.
وفيه كذلك قال الحافظ:
وفي الحديث منَ الفوائد التِماس البَركة مما لامَسه الصّالحون.انتهي
فلماذا اهتم الصحابة وتنافسوا في وضوئه ولم يفعلوا ذلك في ماء غسله بعد موته-صلي الله عليه وسلم- الراجح عندي وهو اجتهاد مني أختنا وقد أصيب وقد اخطأ – والعلم عند الله تعالي-
ان الصحابة اكثر الناس خوفا علي العقيدة والتوحيد الخالص من الشرك وهم أعلم الناس بأن الأموات لايملكون للأنفسهم ضراً ولا نفعاً ولا حياةً ولا نشورا كما قال تعالي { وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُورًا (3) }-الفرقان 
حتي لو كان الميت هو رسول الله أحب الخلق إلي الله تعالي
ولعلك علي علم بما فعله أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب بعد موت النبي- رضي الله عنهما –فهو مايؤيد اجتهادي هذا وسأذكر لك ما حدث:
-بعد موت النبي لم يصدق الصحابة موته من الصدمة واكثرهم ذهولاً كان عمر بن الخطاب فلما أقبل أبو بكر ونزل عند مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلم يكلم الناس، ودخل المسجد، ومنه دخل إلى بيت عائشة حيث مات رسول الله صلى الله عليه وسلم على حجرها، فتوجه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو مغطى بثوب، فكشف عن وجهه، ثم أكب عليه، فقبله وقال: "بأبي أنت وأمي، لا يجمع الله عليك موتتين، أما الموتة التي كتبت عليك، فقد متها". ثم خرج ، فوجد عمر في ثورته يتكلم مع الناس، والناس يلتفون حوله يتمنون أن لو كان كلامه حقًّا، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم سيعود ثانية كما يقول، قال الصديق في ثبات ورباطة جأش عجيبة: اجلس يا عمر. لكن عمر قد أذهلته المصيبة عن السماع، فلم يجلس، وظل على حاله، لكن الناس وجدوا وزير رسول الله صلى الله عليه وسلم الأول أبا بكر، فتركوا عمر والتفوا حول الصديق ينتظرون ما يقول، قال أبو بكر الصديق في فهم عميق وحكمة بالغة: أما بعد، من كان منكم يعبد محمدًا صلى الله عليه وسلم، فإن محمدًا قد مات، ومن كان منكم يعبد الله فإن الله حي لا يموت. 
وقرأ الآية الكريمة: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللهُ الشَّاكِرِينَ}-آل عمران: 144
والشاهد أن أبي بكر لم يركن إلي ما أصاب الناس من حزن وذهول وذكرهم أن الأموات لن ينفعوا ولو كان أحب الخلق إلي الله وأنه هو الحي الذي لا يموت هذه واحدة.
-الثانية كان الصحابة رضي الله عنهم يتوسلون إلى الله تعالى بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم لهم ؛ وكذلك عمر رضي الله عنه توسل بدعاء العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه بعد موت النبي والتوسل كان بدعائه ، لا بجاهه كما يقول الصوفية –للمزيد عليك بكتاب "التوسل" للشيخ الألباني رحمه الله ص (50-68)
والحديث في البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن عمر رضي الله عنه كان إذا قحطوا استسقى بالعباس بن عبد المطلب وقال : "اللهم إنا كنا نستسقي إليك بنبينا فتسقينا ، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا ، فيسقون"
والشاهد أن الأموات لا ينفع لهم توسل لا بدعاء ولا بغيره.
وهناك قصة شجرة الرضوان المشهورة عن عمر –رضي الله عنه- فقد قطعها من باب سدّ الذّرائع بعد موت النبي حتي لايتبرك بها الناس ويعبدونها من دون الله بعد موت النبي ولكنها لمعلوماتك لا تصح ولا تثبت فلا أحد يعلم اين هي الشجرة
والقصة أخرجها ابن سعد في الطّبقات (2/100) عن نافع قال: كان النّاس يأتون الشّجرة الّتي يقال لها شجرة الرضوان فيصلّون عندها، قال: فبلغ ذلك عمر بن الخطّاب –رضي الله عنه-، فأوعدهم فيها وأمر بها فقطعت.
وقد ضعّفه الشّيخ الألباني –رحمه الله - القصة في " تحذير السّاجد " (ص125).



فالنبي بعد أن مات لم يهتم الصحابة ولم يخفظوا ماء غسله لأنه قد يؤدي للشرك بالله والتقاتل عليه كما فعلوا في حياته علي وضوئه

لحرصهم علي دعوته للتوحيد لله خالصة من الشوائب هذا والله أعلم وأحكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أين ذهب ماء غسل النبى صلى الله عليه وسلم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 4-صدق المحبة الله ورسوله-صلي الله عليه وسلم
» مدارسة جبريل عليه السلام القرآن للرسول
»  سلسلة غزوات الرسول-صلي الله عليه وسلم
» هل ثبت أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم صلى على سيدنا حمزة رضي الله عنه سبعين صلاة
» سؤال رقم2/هل يجوز الجمع بين نية صيام العشر ونية صيام الذى عليه صوم

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: منتدي الفتاوي"أنت تسأل والشيخ يجيب"-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: