هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» مخارج الحروف وصفاتها
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:41 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  العروسة الدمية البلاستيكية
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:21 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  دعاة تجريف وتحريف العبادات والأسماء
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:16 من طرف الشيخ سيد مبارك

» نظرة تأمل لمن عقل!!
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:04 من طرف الشيخ سيد مبارك

» صناعة السينما وخداع الشعوب
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

» شبابنا بين الحب والقتل
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:38 من طرف الشيخ سيد مبارك

» أيها المحب لله كن صادقًا
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الثانوية والفهلوية
الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 17:03 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 الفاتحة من 4-6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



الفاتحة من 4-6 Empty
مُساهمةموضوع: الفاتحة من 4-6   الفاتحة من 4-6 Icon_minitimeالثلاثاء 16 نوفمبر 2021 - 21:52

الفاتحة من 4-6 Aaoyo610



تابع تفسير الفاتحة.. الآيات 4-6
-------------
(4) مالك يوم الدين
إعراب الآية:
(مَالِكِ): نعت للفظ الجلالة مجرور مثله.
(يَوْمِ): مضاف إليه مجرور، وعلامة الجر الكسرة.
(الدِّينِ) مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة ( 1).
روائع البيان والتفسير:
{ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}
قال ابن العثيمين-رحمه الله-:
{مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} صفة لـ{الله}، و{يَوْمِ الدِّينِ} هو يوم القيامة؛ و{الدِّينِ} هنا بمعنى الجزاء؛ يعني أنه - سبحانه وتعالى - مالكٌ لذلك اليوم الذي يجازي فيه الخلائق؛ فلا مالك غيره في ذلك اليوم؛ و"الدين" تارة يراد به الجزاء، كما في هذه الآية؛ وتارة يراد به العمل، كما في قوله - تعالى -: {لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ} [الكافرون: 6]، ويقال: "كما تَدِين تُدَان"؛ أي: كما تعمل تجازَى.
ثم قال في فوائد الآية:
فإن قال قائل: أليس مالك يوم الدين والدنيا؟
فالجواب: بلى؛ لكن ظهور ملكوته، وملكه، وسلطانه، إنما يكون في ذلك اليوم؛ لأن الله - تعالى - ينادي: {لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ} [غافر: 16]، فلا يجيب أحد؛ فيقول - تعالى -: {لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ} [غافر: 16]، في الدنيا يظهر ملوك؛ بل يظهر ملوك يعتقد شعوبهم أنه لا مالك إلا هم؛
فالشيوعيون مثلاً لا يرون أن هناك ربًّا للسموات والأرض؛ يرون أن الحياة: أرحام تدفع، وأرض
تَبلَع، وأن ربهم هو رئيسهم"؛(2 ) اهـ.
وقال الشنقيطي –رحمه الله-ما مختصره:
والمراد بالدين في الآية الجزاء، ومنه قوله - تعالى -: {يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ} [النور: 25]؛ أي: جزاء أعمالهم بالعدل" (3 ).
وقال ابن القيم في التفسير عن تأويل {مالك يوم الدين} بقوله:
إنه اليوم الذي يدين الله العباد فيه بأعمالهم، فيثيبهم على الخيرات، ويعاقبهم على المعاصي والسيئات، وما كان الله ليعذِّب أحدًا قبل إقامة الحجة عليه، والحجة إنما قامت برسله وكتبه، وبهم استُحقَّ الثوابُ والعقاب، وبهم قام سوق يوم الدين، وسيق الأبرار إلى النعيم، والفجار إلى الجحيم (4 ).
-------------------------------------------

(5) إياك نعبد وإياك نستعين
إعراب الآية:
(إِيَّاكَ): ضمير بارز منفصل، مبني على الفتح، في محل نصب مفعول به مقدَّم، أو (إيَّا) ضمير مبني في محل نصب مفعول به، والكاف حرف خطاب.
(نَعْبُدُ): فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا، تقديره نحن، والواو عاطفة.
(إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ): تعرب كالسابق، وجملة: (إياك نعبد...) لا محل لها استئنافية، وجملة: (إياك نستعين..) لا محل لها، معطوفة على جملة إياك نعبد (5 ).
روائع البيان والتفسير:
{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}
-قال الطبري-رحمه الله-في بيانها(6 ): (إياك نعبد): "لك اللهم نخشع ونذل ونستكين، إقرارًا لك يا ربنا بالربوبية لا لغيرك"(7).
-وقال ابن القيم: عن تفسير قوله تعالى:{إِيَّاكَ نَعْبُدُ} :
فإن ما يُعبَدُ به الربُّ - تعالى - لا يكون إلا على ما يحبه ويرضاه، وعبادته هي شكره وحبه وخشيته، فطريٌّ ومعقول للعقول السليمة، لكن طريق التعبد وما يُعبَد به لا سبيل إلى معرفته إلا برسله وبيانهم، وفي هذا بيان أن إرسال الرسل أمر مستقر في العقول، يستحيل تعطيل العالم عنه،
كما يستحيل تعطيله عن الصانع؛ فمَن أنكر الرسول فقد أنكر المرسِل ولم يؤمن به؛ ولهذا جعل
الله - سبحانه - الكفر برسله كفرًا به(8 ).
------------------------------------------------
(6) اهدنا الصراط المستقيم
إعراب الآية:
(اهْدِ): فعل أمر دُعائي، مبني على حذف حرف العلة، و(نا) ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنت.
(الصِّرَاطَ): مفعول به ثانٍ منصوب، وعلامة النصب الفتحة.
(الْمُسْتَقِيمَ): نعت للصراط منصوب مثله، وعلامة النصب الفتحة، والجملة: لا محل لها، استئنافية( 9).
روائع البيان والتفسير:
{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}
قال السعدي-رحمه الله-: "قال - تعالى -: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}؛ أي: دُلَّنا وأرشدنا، ووفِّقنا للصراط المستقيم، وهو الطريق الواضح الموصل إلى الله، وإلى جنته، وهو معرفة الحق والعمل به، فاهدنا إلى الصراط، واهدنا في الصراط؛ فالهداية إلى الصراط: لزوم دين الإسلام، وترك ما سواه من الأديان، والهداية في الصراط، تشمل الهداية لجميع التفاصيل الدينية علمًا وعملاً؛ فهذا الدعاء من أجمع الأدعية وأنفعها للعبد؛ ولهذا وجب على الإنسان أن يدعوَ الله به في كل ركعة من صلاته؛ لضرورته إلى ذلك"؛( 10) اهـ.
-وأضاف ابن القيم-رحمه الله- ما مختصره :"{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ } [الفاتحة: 6] فالهداية: هي البيان والدلالة، ثم التوفيق والإلهام، وهو بعد البيان والدلالة. ولا سبيل إلى البيان والدلالة إلا من جهة الرسل. فإذا حصل البيان والدلالة والتعريف ترتب عليه هداية التوفيق. وجعل الإيمان في القلب وتحبيبه إلى، وتزيينه في قلبه، وجعله مؤثرا له، راضيا به، راغبا فيه. هما هدايتان مستقلتان، لا يحصل الفلاح إلا بهما. وهما متضمنتان تعريف ما لم نعلمه من الحق تفصيلا وإجمالا،
وإلهامنا له، وجعلنا مريدين لاتباعه ظاهرا وباطنا. ثم خلق القدرة لنا على القيام لنا على القيام بموجب الهدى بالقول والعمل والعزم. ثم إدامة ذلك لنا وتثبيتنا عليه إلى الوفاة.
ومن هاهنا يعلم اضطرار العبد إلى سؤال هذه الدعوة فوق كل ضرورة، وبطلان قول من يقول: إذا كنا مهتدين، فكيف نسأل الهداية؟ فإن المجهول لنا، من الحق أضعاف المعلوم. وما لا نريد فعله تهاونا وكسلا مثل ما نريده أو أكثر منه أو دونه، وما لا نقدر عليه مما نريده كذلك. وما نعرف جملته ولا نهتدي لتفاصيله، فأمر يفوته الحصر. ونحن محتاجون إلى الهداية التامة.
فمن كملت له هذه الأمور كان سؤال الهداية له سؤال التثبيت والدوام.اهـ(11 )
-وقال ابن العثيمين - رحمه الله -: قوله تعالى: { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }: {الصراط} فيه قراءتان: بالسين: {السراط}، وبالصاد الخالصة: {الصراط}؛ والمراد بـ{الصراط} الطريق؛ والمراد بـ "الهداية" هداية الإرشاد، وهداية التوفيق؛ فأنت بقولك: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} تسأل الله تعالى علماً نافعاً، وعملاً صالحاً؛ و{المستقيم} أي الذي لا اعوجاج فيه..
قوله تعالى: { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }: {الصراط} فيه قراءتان: بالسين: {السراط}، وبالصاد الخالصة: {الصراط}؛ والمراد بـ{الصراط} الطريق؛ والمراد بـ "الهداية" هداية الإرشاد، وهداية التوفيق؛ فأنت بقولك: { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ } تسأل الله تعالى علماً نافعاً، وعملاً صالحاً؛ و{المستقيم} أي الذي لا اعوجاج فيه.. (213 ).

--------------------------
1 - انظر: الجدول في إعراب القرآن محمود بن عبدالرحيم صافي (1/25).
2- انظر: تفسير العلامة محمد العثيمين من موقع الشيخ (2/7).
3- أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن لمحمد الأمين بن محمد المختار بن عبدالقادر الجكني الشنقيطي (1/6).
4- انظر تفسير القرآن الكريم؛ لابن القيم (1/12)
5 6- انظر: الجدول في إعراب القرآن محمود بن عبدالرحيم صافي (1/26).
6 - هو محمد بن جرير‌ بن يزيد بن كثير، الإمام العلم المجتهد، عالم العصر أبو جعفر الطبري، صاحب التصانيف البديعة، من أهل آمل طبرستان، مولده سنة أربع وعشرين ومائتين، وطلب العلم بعد الأربعين ومائتين، وأكثر الترحال، ولقي نبلاء الرجال، وكان من أفراد الدهر علمًا وذكاءً، وكثرة تصانيف، قلَّ أن ترى العيون مثله، كان ثقة، صادقًا، حافظًا، رأسًا في التفسير، إمامًا في الفقه والإجماع والاختلاف، علاَّمة في التاريخ وأيام الناس، عارفًا بالقراءات وباللغة، عدُّوه أبا التاريخ؛ لأن له كتابًا كبيرًا في التاريخ لم يؤلَّف مثله، إلا أنه لم يلتزم فيه بالتوثيق، وسماه تاريخ الأمم والملوك، وله أيضًا: تهذيب الآثار، وغير ذلك، توفِّي الطبري في بغداد سنة 310.
7-انظر: جامع البيان في تأويل القرآن لأبي جعفر الطبري - نشر: مؤسسة الرسالة (1/157).
8 - انظر: تفسير القرآن الكريم لابن القيم (1/13)الناشر: دار ومكتبة الهلال - بيروت الطبعة: الأولى - 141 هـ.
9- انظر: الجدول في إعراب القرآن محمود بن عبدالرحيم صافي (1/27).
10 - انظر: تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان لعبدالرحمن بن ناصر السعدي - نشر مؤسسة الرسالة (ص/39).
11 - انظر: تفسير القرآن الكريم (ابن القيم)(1/13)الناشر: دار ومكتبة الهلال - بيروت الطبعة: الأولى - 141 هـ.
12 - انظر تفسير القرآن لمحمد بن صالح بن محمد العثيمين - رحمه الله- (2/9).
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طه سلامه‏‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نص‏‏‏‏

_________________
الفاتحة من 4-6 Io_oa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
الفاتحة من 4-6
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سورة الفاتحة-7
» الفاتحة -بيان وتعربف للسورة
» الصلاة خلف من لا يحسن قراءة الفاتحة،
» تعودنا أن نقرأ الفاتحة عند الخطبة
» حكم فراءة سورة الفاتحة عند الزواج وعلى الأموات؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: الجامع لروائع البيان في تفسير آيات القرآن-
انتقل الى: