هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» خليها في رقبة عالم
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 12:52 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الدعوة وكأس العالم بين الحقيقة والخداع
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 12:49 من طرف الشيخ سيد مبارك

» موقع منفصل تحت التأسييس
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالأحد 13 نوفمبر 2022 - 9:55 من طرف الشيخ سيد مبارك

» مخارج الحروف وصفاتها
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:41 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  العروسة الدمية البلاستيكية
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:21 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  دعاة تجريف وتحريف العبادات والأسماء
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:16 من طرف الشيخ سيد مبارك

» نظرة تأمل لمن عقل!!
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:04 من طرف الشيخ سيد مبارك

» صناعة السينما وخداع الشعوب
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Empty
مُساهمةموضوع: حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3)   حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) Icon_minitimeالأربعاء 28 فبراير 2018 - 5:06

حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3) 25348410
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف
تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس
وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3)


إنَّ الحمد لله نحمده، ونَسْتعينه ونستغفرُه، ونعوذ بالله من شُرور أنفُسِنا، وسيِّئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتدي، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، أمَّا بعد: نواصل بيان أطروحتنا من وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي في المجتمعات المسلمة من منظور شرعي وهذا هو الجزء الثالث والأخير منها والله المستعان

5-معالجة التفكك الاسري بزيادة الوعي الديني وبيان خطورة الطلاق لغير مبرر شرعي:
التفكك الأسري في كثير من الأحيان بسبب عدم تفاهم الأبوين لأسباب عديدة قد تكون مالية أو نفسية وبدنية وأغلبها تدل علي قلة العلم والجهل والغضب والفقر وضيق ذات اليد وعدم قدرة الرجل علي الأنفاق علي أسرته أو غير ذلك وقد يؤدي عدم التفاهم والتجانس إلي الطلاق وتتشتت الأسرة وينقسم انتماء الأبناء بين مؤيد للاب وضده وينشأ من ذلك غلو وانحراف اجتماعي أثاره مدمرة علي مستقبل هؤلاء الأبناء والجدير بالذكر أن نسبة الطلاق مرتفعة في الكثير من المجتمعات الإسلامية المعاصرة وكنموذج نري علي الصعيد المصري نسبة مهولة ومرتفعة فقد أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر النشرة السنوية لإحصاءات الزواج والطلاق لعام 2014، وأوضحت المؤشرات أنه بالنسبة للطلاق، فبلغ عدد إجهادات الطلاق 180.34 ألف عام 2014، مقابل 162.58 ألف في 2013، بنسبة زيادة 1.9 %، وبلغ عدد إجهادات الطلاق في الحضر 97.95 ألف، تمثل نسبة 54.3 % من جملة الإشهادات. وبين الإحصاء أن عدد إشهادات الطلاق في الريف بلغ 82.39 ألف إشهاد عام 2014، مقابل 71.5 ألف إشهاد عام 2013، بنسبة زيادة 15.2 %،.اهـ (1 )

قلت: وعقد الزواج أقدس عقدٍ في الحياة الإنسانية وهو ميثاق غليظ كما قال -تعالي-:{ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقاً غَلِيظاً }( 2)
فإذا لم يحدث توافق وصار الطلاق حتمي فليكن كما قال تعالي{ وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلَاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }( 3)
ولكن ليتق الله كل من الزوجين تجاه الآخر ولا يظلمه شيئاً ولا يكيد له بل يتعامل معه بإحسان كما قال تعالي{ الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }(4 )
-قال السعدي في تفسيرها ما مختصره: كان الطلاق في الجاهلية، واستمر أول الإسلام، يطلق الرجل زوجته بلا نهاية، فكان إذا أراد مضارتها، طلقها، فإذا شارفت انقضاء عدتها، راجعها، ثم طلقها وصنع بها مثل ذلك أبدا، فيحصل عليها من الضرر ما الله به عليم، فأخبر تعالى أن { الطَّلاقَ } أي: الذي تحصل به الرجعة { مَرَّتَانِ } ليتمكن الزوج إن لم يرد المضارة من ارتجاعها، ويراجع رأيه في هذه المدة، وأما ما فوقها، فليس محلا لذلك، لأن من زاد على الثنتين، فإما متجرئ على المحرم، أو ليس له رغبة في إمساكها، بل قصده المضارة، فلهذا أمر تعالى الزوج، أن يمسك زوجته { بِمَعْرُوفٍ } أي: عشرة حسنة، ويجري مجرى أمثاله مع زوجاتهم، وهذا هو الأرجح، وإلا يسرحها ويفارقها { بِإِحْسَانٍ } ومن الإحسان، أن لا يأخذ على فراقه لها شيئا من مالها، لأنه ظلم، وأخذ للمال في غير مقابلة بشيء، فلهذا قال: { وَلا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلا أَنْ يَخَافَا أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ } وهي المخالعة بالمعروف، بأن كرهت الزوجة زوجها، لخلقه أو خلقه أو نقص دينه، وخافت أن لا تطيع الله فيه، { فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ } لأنه عوض لتحصيل مقصودها من الفرقة، وفي هذا مشروعية الخلع، إذا وجدت هذه الحكمة.
{ تِلْكَ } أي ما تقدم من الأحكام الشرعية { حُدُودُ اللَّهِ } أي: أحكامه التي شرعها لكم، وأمر بالوقوف معها، { وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ } وأي ظلم أعظم ممن اقتحم الحلال، وتعدى منه إلى الحرام، فلم يسعه ما أحل الله؟
والظلم ثلاثة أقسام: ظلم العبد فيما بينه وبين الله، وظلم العبد الأكبر الذي هو الشرك، وظلم العبد فيما بينه وبين الخلق، فالشرك لا يغفره الله إلا بالتوبة، وحقوق العباد، لا يترك الله منها شيئا، والظلم الذي بين العبد وربه فيما دون الشرك، تحت المشيئة والحكمة.اهـ(5 )
قلت: وتبعات التفكك ستنال كل من الزوجين أن كان ذلك بتراضي بينهما أو على الطرف الذي لم يجبره الميثاق الغليظ للمحافظة عليه بالصبر والرضا.
وأنني أنبه لأمر خطير فيه غلو في أبشع صوره ومظاهره بالنسبة لمسألة الطلاق يحدث في المجتمع المصري وهو التلفظ بالطلاق بمناسبة وغير مناسبة في جدٍ أو في لعب وهو أمر في منتهي الخطورة.
وكم اسمع من شكاوي من انفلات الأعصاب والحلف بالطلاق والكثير منها قد تكون الطلقة الثالثة التي تحرم فيها الزوجة ومع ذلك نجد الكثير من الزيجات تستمر في الحرام دون أن يدري أصحابها لعدم التحري واللامبالاة وبعد الشك والسؤال يكون الأوان قد فات، والتلفظ بالطلاق في بعض الأحوال لأسباب لا علاقة لها بالمشاكل الزوجية لا من قريب ولا من بعيد وما هو إلا اللعب لأثبات الرجولة والإصرار علي الرأي بسبب هذا التلفظ فأين هؤلاء من قول النبي –صلي الله عليه وسلم-" «ثلاث جدهن جد وهزلهن جد: النكاح والطلاق والرجعة». "( 6)
ومما ينبغي الإشارة إليه هنا أن من أعظم اسباب الغلو التي رصدناها من خلال خبرتنا في الدعوة لأكثر من ثلاثين عاماً من خلال أسئلة واستشارة المريدين والأهل والاصحاب وغيرهم عن مشاكلهم الزوجية وأري أنها تجمع في مضمونها اسباب تفشي ظاهرة الطلاق على هذه الصورة بين الزوجين وأذكر منها:
1-ضعف الوازع الديني للجهل بالحلال والحرام ومنه عقوق الأبناء واهمالهم رعاية الوالدين خصوصاً عند الكبر مما يزيد من الاحتكاك والاختلاف وضعف العاطفة تجاه شريك العمر.
2-وسائل الإعلام وما تذيعه من فواحش تحت عنوان الفن الذي يشجع هذا العبث من زواج وطلاق ويمدح قصص الحب والغرام التي بسبها تتسع الفجوة بين الزوج وزوجة أما لبرود الزوجة أو نفور الزوج وبسبب المقارنة بين أبطال الفيلم وبين واقع الزوجين يحدث انفلات للأعصاب وهيجان للمشاعر ويصير الطلاق حتمياً.
3-انتشار المسكرات والمخدرات المدمرة للعقل والتي تذهب بالخلق والمروءة وتهدم بيوت وتخرب استقرار الأسر والعائلات.
4-الرفقة السيئة التي تعين كل من الزوجين على التمادي في الخطأ وارتكاب المحرم وتزيين الباطل والقبيح ليصير حسناً والعكس.
5-البطالة والفراغ النفسي والعجز في الإعالة والمعيشة الكريمة لقلة ذات اليد تؤدي دوماً للقلق والشجار والإهانة بين الزوجين فيزيد شرخ العلاقة الزوجية ويؤدي إلى عدم احترام كل من منهما للآخر.
ولعلاج هذه المسألة يكون بأمرين على الأقل وهما:
-الأمر الأول: زيادة الوازع الديني لتشجيع الترابط الأسري الذي يقلل من الشحن المضاد بين الزوجين الذي ذكرنا أسبابه أنفاً بوجود كل أفراد الآسرة أو بعضهما من وقت لآخر دوماً لتعويض الفراغ النفسي الذي اصاب الوالدين بالنفور والوحدة ولا ريب أن انشغالهما وتعاونهما لإشباع غريزة الأبوة والأمومة وهي من نعم الله علي عباده ورحمة زرعها في قلوبهم تجاه الابناء.
والأسرة كما لا يخفي هي اللَبِنَة الأولى لتأسيس المجتمعات وتنشئةِ أفرادها وَفْقًا لتعاليم الشرع المطهر، وبالتالي فهي مسؤولة عن تخريجِ أجيال تفخرُ بهم الأمةُ بين الأمم، ويشارك أفرادُها الأمةَ في نهضتها من كبوتها، وجعل الإسلام ذلك فريضة في الكتاب والسنَّة.
وهذا من حسنات الإسلام وتعاليمه السامية والراقية ألم يقلِ النبي الكريم صلى الله عليه وسلم: "ألا كلُّكم راعٍ، وكلكم مسؤول عن رعيته؛ فالإمام الأعظم الذي على الناس راعٍ، وهو مسؤول عن رعيته، والرجل راعٍ على أهل بيته، وهو مسؤولٌ عن رعيته، والمرأة راعيةٌ في بيت زوجها وولده، وهي مسؤولةٌ عن رعيتِها، وعبد الرجل راعٍ على مالِ سيده، وهو مسؤول عنه، ألا فكلُّكم راعٍ وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيتِه" (7 )
-يقول العلاَّمة ابن القَيِّم-رحمه الله-: "فمَن أهمَل تعليم ولده ما ينفعُه، وترَكه سُدًى، فقد أساء إليه غايةَ الإساءة، وأكثرُ الأولاد إنما جاء فسادُهم من قِبَل الآباء، وإهمالهم لهم، وترْك تعليمهم فرائضَ الدين وسُننه، فأضاعوهم صغارًا، فلم ينتفعوا بأنفسِهم ولَم ينفَعوا آباءَهم كِبارًا".اهـ ( 8)
-الامر الثاني: تقليل فساد الأعلام مما يعرضه من أفلام وأغاني وخلافه وزيادة البرامج والمواد الدينية والثقافية الجادة لتحجيم الانفلات الأخلاقي بين الزوجين، وهي مسئولية أهل الحل والعقد من هذا الغلو الذي قد يؤدي علي المدي الطويل لكثير من السلبيات علي المجتمع ككل فالأسرة واستقراراها من أعظم الأسباب في صلاح المجتمعات وسلامة أفراده من الانحراف والامراض الاجتماعية الخطيرة كما أنها أول وأعظم حائط صد ضد كل مظاهر الانحراف الديني والمادي أن كانت متماسكة قوية بإيمانها بالله تعالي كما لا يخفي.
ونكتفي بما ذكرنا من وصايا شرعية لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي الأمين، وآله وصحبه أجمعين، والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

------------

(1) -انظر موقع أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر النشرة السنوية لإحصاءات الزواج والطلاق لعام 2014
(2 ) - سورة النساء : 21
( 3) –البقرة:227
(4 ) -البقرة:229
(5 ) - انظر " تيسير الرحمن في تفسير كلام المنان" لعبد الرحمن بن ناصر السعدي (ص/102 )- الناشر : مؤسسة الرسالة- تحقيق : عبد الرحمن بن معلا اللويحق- الطبعة : الأولى 1420هـ -2000 م.
(6 ) - انظر صحيح الجامع الصغير وزياداته"الفتح الكبير"(برقم/3027)- لمحمد ناصر الدين الالباني- نشر المكتب الإسلامي-دمشق- الطبعة الثالثة سنة1408ه-1988م
(7 ) - أخرجه البخاري في الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه " (برقم/ 7138)-باب قول الله تعالى و {أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم} [النساء: 59] -تحقيق/ محمد زهير بن ناصر الناصر-نشر دار طوق النجاة /بيروت-لبنان-الطبعة: الأولى، 1422هـ( )
(8 ) - انظر "تحفة المودود بأحكام المولود" لابن القيم الجوزية (ص/119)-نشر: مكتبة دار البيان – دمشق-تحقيق عبد القادر الأرناؤوط- الطبعة: الأولى، 1391 – 1971
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(3)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الخامس وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(2)
» حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزءالرابع وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الاجتماعي والأخلاقي(1)
» حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف تابع الحلقة الخامسة-الجزء الثاني عشر وصايا لعلاج العلو وانحراف الفكر الاقتصادي والتجاري
» حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف الحلقة الخامسة-الجزء العاشر وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الجهادي
» حلقات الحل الإسلامي لعلاج الغلو والتطرف الحلقة الخامسة-الجزء التاسع وصايا لعلاج الغلو وانحراف الفكر الإعلامي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: درسات وأبحاث منهجية-
انتقل الى: