هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» صناعة السينما وخداع الشعوب
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

» شبابنا بين الحب والقتل
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:38 من طرف الشيخ سيد مبارك

» أيها المحب لله كن صادقًا
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الثانوية والفهلوية
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 17:03 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سؤال رقم/1095 الأكل ناسيا يوم عاشوراء
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 15:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الشيعة الرافضة بين التضليل والتلبيس
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 14:19 من طرف الشيخ سيد مبارك

» يوم عاشوراء و تصحيح المفاهيم
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالسبت 6 أغسطس 2022 - 14:31 من طرف الشيخ سيد مبارك

» تزويج البنات والتحضر المضروب
البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالسبت 6 أغسطس 2022 - 10:36 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 البث المباشر بين النفيس والخبيث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



البث المباشر بين النفيس والخبيث Empty
مُساهمةموضوع: البث المباشر بين النفيس والخبيث   البث المباشر بين النفيس والخبيث Icon_minitimeالسبت 2 مايو 2020 - 13:29

البث المباشر بين النفيس والخبيث Aao_oo10

كلمة حق
البث المباشر بين النفيس والخبيث
أن تحصيل العلوم الشرعية من أهم الوسائل للثبات على المنهج، كما يحب ربنا ويرضى، والعلم هو العلاج الوحيد لتحطيم صنم الجهل بالدين الذي افتك بالكثير من أتباعه وأنصاره وتركهم هلكي وصرعي يتخبطون في دروب الدنيا الفانية، بحثا عن سعادة زائفة على حساب تزكية النفس وسموها الروحي .
فإن أردنا الفلاح حقا فديننا دين العلم ولقد حث الله تعالى والنبي - صلى الله عليه وسلم - على العلم الشرعي، فقال تعالى : (قُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا (114)) -طه
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : "من سلك طريقا يلتمس فيه علما، سهل الله له طريقا بي الجنة"، أخرجه مسلم
ولا ريب أننا في رمضان قد تعلمنا الكثير من علوم ديننا وشريعتا خلال جلوسنا في بيوتنا بدل عادتنا كل سنة في رحاب المساجد ورحيقها وعبيرها في فترة الحظر بسبب فيروس كورونا عافانا الله وأياكم منه.
وللأسف الأمر مستمر وقد يطول ،ولكننا نسأل الله برحمته وفضله أن يفك كربنا ويكشف غمتنا قبل العيد لنشعر به ولا نجلس في بيوتنا بعد ما أحزننا جلوسنا في رمضان ،ولنسعد مع أولادنا وأحبابنا أن شاء الحي القيوم.
أحبتي في الله ..
في هذه الأيام كان القرآن رفيقاً لنا وكتب العلم النافع أنيساً ، وما يبثه أهل العلم –حفظهم الله- من علمائنا إلي دعوتهم إلي الله من خير ومن دروس ومواعظ، واستمعنا للكثير من أهل العلم من الدعاة إلي الله ومن الأخوة الأفاضل كذلك.
ولكن لنا وقفة عتاب أخوي لبعضهم.
الفيس بوك أخي الداعية سلاح ذو حدين،فانظر رحمك الله ما تقول فيه.
والجهل لا يضر إلا صاحبه ومن ضلهم بما قال ونشر ولا سبيل للإصلاح بعد البث المباشر إلا باعتذار وتصحيح وهذا صعب كما لايخفي فكرامة النفس عزيزة إلا من هداه الله. للحق .
وتذكر قول الشاعر ابن دريد الأزدي:
جَهِلتَ فَعادَيتَ العُلومَ وَأَهلَـــــها... كَذاكَ يُعادي العِلمَ مَن هُوَ جاهِلُه
وَمَن كانَ يَهوى أَن يُرى مُتَصَدِّراً.. وَيَكرَهُ لا أَدري أَصيبَت مَقاتِلُه
والبث المباشر أصبح ظاهرة منتشرة بعد غلق المساجد في رمضان، وكان يتكلم من يعلم قبل رمضان ، ولكن في الفيس الآن والناس في بيوتهم يتكلم من يعلم ومن لا يعلم.
ليس معني أن تكون قرأت كتاب أو كتابين ..
أو سمعت درس أو درسين إنك أصبحت فقيها عالماً لا يشق لك غبار!
فليس الجميع في مستوي واحد من العلم كما لا يخفي فسهولة البث في الفيس وغيره لا تنفي المسئولية.
بل بعضهم ننصحهم بالتعلم وصقل خبرتهم الدعوية بالتعلم من العلماء ومزاحمتهم بالركب بعد فتح المساجد أو الاحتكاك المباشر بهم حتي انكشاف الغمة فصبراً أحبتي الدعاة.
ونقول لهم اتركوا الدعوة الكلامية لمن يجيدها أو تكلموا في المواعظ الهادفة التي ترق القلوب وتدمع لها العيون من باب قوله-صلي الله عليه وسلم " نَضَّرَ اللَّه امْرءًا سمِع مِنا شَيْئًا، فبَلَّغَهُ كَمَا سَمعَهُ فَرُبَّ مُبَلَّغٍ أوْعى مِنْ سَامِع" رواهُ الترمذيُّ وقال: حديثٌ حَسنٌ صَحيحٌ
واتركوا الكلام في المسائل التي تمس العقيدة أو مسائل الاعتقاد والأحكام أو الفتاوي وما هو أكثر فالعلم أمانة..
هذه مسائل تحتاج إلي تبحر وعلم غزير ولا تتكلموا إلا كمقلدين ناقلين ، وليس متبحرين جهابذة، ولكن مجتهدين مثلي وأن كنت لا أمارس إلا الكتابة الذي أجيدها وصحتنا لا تسمح بغيرها ولله الحمد والمنة.
وليس معني أنك قرأت كتاب أو أثنين أو تعلم معلومة أو اثنتين تذكرها في بث مباشر علي العامة كجهبذ لا يشق له غبار ثم تناقش وتستنتج وتحلل وترجح بين الأقوال دون خلفية ودراسة مستفيضة للأحكام وأسباب الخلاف وغير ذلك كثير.
فالعلم بحر لا ساحل له فلا تغرق نفسك فيه دون خلفية للوقاية من الهلكة والغرق، وقد قيل: والكلام بغير علمٍ أصلُ الشركِ والكفرانِ وأساسُ البدع والعصيان .
وهذا حق ورب الكعبة والعجب أن يزداد البث المباشر في رمضان علي صفحات الفيس وغيرها ، فالجميع في بيوتهم وفرصة للدعوة ونحن لا نعيبه بل نشجعه دوماً في رمضان وبعد رمضان و لكن لمن؟!
هذا هو مربط الفرس كما يقولون.
فبيننا من هو اهلاً للكلام في أدق المسائل فتنهل من علمه وتستفيد ونفيد غيرنا بالتبليع والدراسة.
والبعض منهم عفا الله عنا وعنهم لا أدري ممَّ استقى علمَه وفهمه وكيف بنى رأيه وتجده يخلط ويناقش ويجادل ويرجح ويخوض في الدقيق والجليل من المسائل دون خجل ولا حياء
حتي تقع الكارثة ويقع في التأويل في مسائل الاعتقاد مرة واحدة ،وهو لا يدري ولا يعرف كيف يفرق بينَ الصحيح والسقيمِ من الأقوال ، بل وقد يبني قوله على حكايةٍ تُحكى لشهرتها ولا أصل لها ويستشهد بأحاديث لا يدري هل هذا حديثٌ عامٌ جاء ما يخصّصه ، أو مطلقٌ جاء ما يُقيّدهُ في قضية معينة وغير ذلك كثير.
ولَقدْ صَدَقَ فِيهِ وَفِي أَمْثَالِهِ قَوْلُ ابْنُ الْقَيِّمِ:
مُتَفَيْهِقٌ مُتَشَدِّقٌ مُتَضَلـــِّعٌ ... بالجَهلِ ذُو ضَلْعٍ مِنَ الْعِرْفَـــــــــانِ
مُزْجَى البِضَاعةِ في العُلُومِ ....وإنَّــهُ زَاجٍ مِنَ الإِيهَامِ والْهَذَيَــانِ
عَجَّتْ فُرُوجُ الْخَلقِ ثُمَّ دِمَاؤُهُمْ ... وحُقُوقُهُمْ مِنهُ إلى الدَّيَّــــــــانِ
وحسبنا الله ونعم الوكيل
ونحن لا نعيب اخلاصه واجتهاده وحبه للدين بل أمره إلي علام الغيوب
، ولا نعيب أن كان عامّيٌ لا يحمِلُ شهادةً دراسية عليا أو حتي متوسطة، فقد يكون عامّيّا ولكنه جهبذ في علومِ الشريعة ،وعلي النقيض يعلم القاصي والداني ويري بعينيه ويسمع بأذنيه من قد يكون يحمِلُ أعلى الدرجاتِ الجامعية في تخصصٍ ما في الدين أو الدنيا ، ولكنه جاهل جهول في علوم الشريعة يخلط ويدس السم في العسل ويفسر ويحلل برأيه السقيم و بتعمد أو قل بجهل فلا يحل له ذلك التخصص أن يتكلم في دينِ الله بغير علم!
ناهيك عن تعليم الناس من البسطاء أو المتعلمين من عامة الناس الذين لا فقه لهم في الدين وعلومه ،يجلسون في بيوتهم يعوضون حرمانهم من الجلوس في رحاب المسجد المغلق بين يدي أهل العلم والدعاة الثقات ممن أحبوهم بعد غلق المساجد. غلي الفيس وغيره.
ويحسنون الظن بهم ويغرهم شهادتهم أو لحاهم الطويلة وسمتهم الحسنة وهم لا يحسنون فيا يخضون فيه من مسائل فقهية أو علمية درسها علماء ربانيون سنوات حتي تكلموا فيها.
وما أحسنَ والله ما قالَه ابن مسعود – رضي الله عنه –"من عَلِمَ فليقلْ ، ومَنْ لمْ يعلمْ فليقلِ : الله أعلم ؛ فإن من العلمِ أن يقولَ لما لايَعلمُ : لا أعلم " أخرجه البخاريّ
قالَ ابن حجر " أي أن تمييز المعلومِ من المجهولِ نوعٌ من العلمِ " ! . وقد صدق !
ولكن كيف والعلم لم يعد بالتعلم والدراسة بل بالحفظ والمال وتوفر الإمكانيات وليحدث ما يحدث
قال تعالي (وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً )-الإسراء:36-
وقال( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )- ق:18
أحبتي في الله..
هذه كلمة حق لا اقصد من وراءها شخص بعينه بل كلمة نبتغي بها رضا الله وكل إنسان أدري بحاله وعلي بصيرة من نفسه التي بين جنبيه.
وأقول لمن يبيح لنفسه ويتكلم علي الفيس في بث مباشر أو غير مباشر في الدين وما أسهل ذلك ،وأتمني ونحن علي يقين من سلامة النية استمرار هذه الدعوة لمن يستحقها ويجيدها ويفهم أغوارها ، فهي دعوة ولكن بعضهم الأفضل أن يدعو إلي الله بما يجيدونه ويعرفونه فأن لم يكن عندهم علم فهناك المال أن كان صاحب مال ،والجهد بالسعي علي الخير أن كان يملك الصحة والعافية ، وتيسير أمر المسلمين أن كان صاحب علم دنيوي ومهنة يحتاجها الناس وسيجد الجميع فرصة للدعوة لدين لله بما يستطيعه وكل إنسان ميسر لما خلق له.
واسأل الله لها أن نداوم علي الدعوة لنرتقي بأنفسنا بكل وسيلة شرعية أو دنيوية لتسمو في شهر القرآن وتشغلنا عما يدعونا له الشيطان وأولياءه من الأنس لمشاهدة أهل الفتن والفن الزائف والخليع اصحاب برامج المقالب والمسلسلات ولا نكون ممن قال الله فيهم (صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (171)) البقرة
نسأل الله أن يكون رمضان والحظر بسبب كورونا وقلة الزيارات وغلق بيوت الله ..الخ
قد أنار بصيرتنا وقوي عزيمتنا ومحبتنا لدينه والعمل بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم في رمضان وبعد رمضان اللهم آمين.
وكتبه/ سيد مبارك

_________________
البث المباشر بين النفيس والخبيث Io_oa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
البث المباشر بين النفيس والخبيث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: خواطر داعية-
انتقل الى: