هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» مخارج الحروف وصفاتها
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:41 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  العروسة الدمية البلاستيكية
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:21 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  دعاة تجريف وتحريف العبادات والأسماء
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:16 من طرف الشيخ سيد مبارك

» نظرة تأمل لمن عقل!!
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:04 من طرف الشيخ سيد مبارك

» صناعة السينما وخداع الشعوب
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

» شبابنا بين الحب والقتل
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:38 من طرف الشيخ سيد مبارك

» أيها المحب لله كن صادقًا
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الثانوية والفهلوية
سؤال رقم/784 Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 17:03 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 سؤال رقم/784

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



سؤال رقم/784 Empty
مُساهمةموضوع: سؤال رقم/784   سؤال رقم/784 Icon_minitimeالسبت 2 مايو 2020 - 16:07

سؤال رقم/784 42758718
سؤال رقم/784
سؤال من أخ فاضل:
السلام عليكم ...سؤالي ....زوجتي تهدد بالخلع دائما و تطلب الطلاق...عند أي مشكلة ....و في آخر مرة حدثت مشكلة بيننا....سألتها عن ذهبها...فقالت لي خده بعه وادفع لمحامي و طلقني... لكن أخدته ووضعته في مكان حفظ الملابس أين تضعه هي عادة و هي الآن ترفض الرجوع للمنزل ....و تطلب الطلاق...و السبب أني أعطيت لأمي جزئا من مالي الخاص...و لم أقل لها ...بإعتبار أننا تفاهمنا ألا يتدخل أي منا في أموال الآخر.....فما العمل الآن......هل أطلقها حيث حاولت من قبل مع أخوالها و لكنها لا تريد الرجوع ....و أمها لا تريد منها الرجوع ...كون اكتشفت أن أمها قد قامت بسحر لإيقاف ذرية ابنتها حسب أقوالها هي نفسها....و واجهتها بالأمر و عائلتها....فماذا أفعل...مع العلم أني لا زلت لا أريد الطلاق لكن هذه تسبني و تشتم و تتهم أمي بالسحر رغم أنها لا وجود لمشاكل بينها و بين أمي....؟

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته مسألتك متشعبة أخي بين الطلاق والخلع ودخول حماتك في تعكير حياتكما وإصرار الزوجة علي الانفصال فضلا عن دخول السحر..إلي أخره
وأنت لا تريد الانفصال والحل عندي لا يخرج عن أمرين كل الحلول فيهما.
الأمر الأول: الاستمرار في الزوجية بينكما وهذا يحتاج لشروط وتنازلات من الطرفين أي أنت وزوجتك أذكرها لك
والثاني: الانفصال وينتهي كل شيء مع اثاره خصوصا لو كان لكما أطفال.
ومن ثم نصيحتي لك أن تستميت في التماس الأمر الأول رغم صعوبته بكل الطرق لأن الثاني يسير ولكن أثاره مدمر ة ولا يوجد فيه فائز ومنتصر بل خراب ودمار لكل شيئ جميل بينكما.
ومن ثم أهم ماينبغي عليك هو اصرارك علي عدم الطلاق حتي تغلق كل السبل ولن تغلق أن شاء الله .
وينبغي أن تعرف بالمصارحة مع زوجتك ومع نفسك عن سبب التعكير بينكما هل هو وجود بغض بينكما لشيء تكره فيك وأنت تصر عليه، أما المال و كل المصائب والمشاكل الزوجية هو السبب .
أنا أعتقد أن الحماة مجرد قطع شطرنج تحركها زوجتك تارة وأنت تجاريها أو العكس فالمصارحة أخي الفاضل هل المشكلة مع زوجتك مالية أو شخصية لشي لا تريده فيك.
فأن كان في شيء تبغضه فيك فانظر رحمك الله وأنت ادري ولا تخدع نفسك أنك علي حق فالمسألة ليس حق وباطل بل طباع يرفضها الأخر وأن كنت لاتري فيها عيباً فلابد من التنازلات طالما هي ليست في معصية الله فلا يضرك التنازل عنها فربما كنت تكثر من السهر جارج المنزل ولابما كان اصدقائك لاغبار عليهم دينا وخلقا
وانصحك بالتقليل فلا يقلل ذلك من رجولتك لترضيها ونحو ذلك وغيره فربما كنت تكثر من أعطاء المال لولدتك وتري بخلك معها ومع أولادها بل وفي زيارتك لولدتها لا تفعل ولا تظهر ودك بهدية لأمها في مناسبات عدة فالذي أريد قوله أفتح قلبك للجميع وابدأ صفحة جديدة وهذا لا يمنع من مساعدتك لأمك بما يسعدها دون التقصير في حقها
هناك شيء يعكر الحياة الزوجية بينكما ربما يحتاج لكلمة حلوة وهدية غير مكلفة وود لايضرك اظهاره ولكنك تقع في نفس الخطأ وترد الفهل برد فعل وكما تعلم هي الجانب الأضعف ولكنضعفها نقطة أيجابية جبلها الله عليها وكل امرأة أ،ها تحب المجاملات والحنان فالعاطفة وكلمة حب مع دليل عملي يرضيها وأنت ادري به وهذا ما اقصده بالتنازلات مع الزوجة أن شابه الصدق مع الكلام من القلب في وقت مناسب كانت اثاره عجيبة في قلب أشد قلب زوجة قسوة وبغض
ولا تنسي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ» أَوْ قَالَ: «غَيْرَهُ» -رواه مسلم
وقال العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله: "وهذا الإرشاد من النبي صلى الله عليه وسلم، للزوج في معاشرة زوجته من أكبر الأسباب والدواعي إلى حسن العشرة بالمعروف، فنهى المؤمن عن سوء عشرته لزوجته. والنهي عن الشيء أمر بضده. وأمره أن يلحظ ما فيها من الأخلاق الجميلة، والأمور التي تناسبه، وأن يجعلها في مقابلة ما كره من أخلاقها فإن الزوج إذا تأمل ما في زوجته من الأخلاق الجميلة، والمحاسن التي يحبها، ونظر إلى السبب الذي دعاه إلى التضجر منها وسوء عشرتها، رآه شيئا واحدا أو اثنين مثلا، وما فيها مما يحب أكثر. فإذا كان منصفا غض عن مساوئها لاضمحلالها في محاسنها. وبهذا: تدوم الصحبة، وتؤدى الحقوق الواجبة المستحبة. وربما أن ما كره منها تسعى بتعديله أو تبديله. وأما من غض عن المحاسن، ولحظ المساوئ ولو كانت قليلة، فهذا من عدم الإنصاف. ولا يكاد يصفو مع زوجته.انتهي
وربما ماتراه فيها هي مثلك تراه فيك.
فأكثر أخي الفاضل من التماس طرق ووسائل لإسعاد زوجتك دون انتظار لرد فعل منها في التو واللحظة بل أصير وداوم علي الخير بلا ملل أو كلل طالما تريدها فالشيطان لايريد لكما الاستقرار، وحاول التقليل مما لا تحبه ولو تراه تقليل لرجولتك وقوامتك طالما ليس في معصية الله فأنت تحتاج لتكون دبلوماسي محنك دون اصطناع أو تمثيل بل كن صادقا ووفيا والصدق كله خير.
تقول: "حاولت من قبل مع أخوالها و لكنها لا تريد الرجوع ....و أمها لا تريد منها الرجوع ...كون إكتشفت أن أمها-تقصد قد قامت بسحر لإيقاف ذرية إبنتها حسب أقوالها هي نفسها....و واجهتها بالأمر و عائلتها....فماذا أفعل...مع العلم أني لا زلت لا أريد الطلاق لكن هذه تسبني و تشتم و تتهم أمي بالسحر رغم أنها لا وجود لمشاكل بينها و بين أمي....)
والسحر كبيرة أخي ولكنه لا يضر إلا بأذن الله فلا تشغل بالك بهذه المسألة ويكفي أن تخبرها ولو صح الاتهام فأن الإيمان بالله يستلزم اليقين أنه لا نافع ولا ضار إلا هو سبحانه وتكفي الاستعاذة وقراءة المعوذتين ولن يصاب أحد فلتصير ومجرد زيارات ودية منك تتغزل في مواقف سابقة ولطيفة لتتذكرها وينشرح لها قلبها و لتلطيف البغض وتقليل الاحتقان مع الهدايا لها وأمها والإصرار والمبالغة والتنازلات التي لا تغضب الله فالسعادة الزوجية ثمنها نفيس واستمرارها أنفس ما في الوجود فلا تبخل ولا تتردد.
فأذهب لبيتها لا لتعود فوراً وتظهر رجولتك وغضبك وتهدد بل كن صيورا وهي ناشز حقا ولكن أنت لا تريد صب المزيد من المزيد من الزيت علي النار .
بل تلتمس رضا الله القائل (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا) -النساء: 19.
وأن وصل الأمر للانغلاق التام واستمر السب والقدح فيما لا يرضي الله فاقطع صلتك بها فترة بلا زيارات بل بمكالمات طيبة مع ازهار الود والتغاضي والمسامحة وأن لم تفعل بعد فترة في عودة المياه لمجاريها فلن يصلحها إلا الراق والانفصال فليس مجبر علي التمسك بها وليس مجبر علي اعطاءها حقوقها فأن شاءت لها أن تختلع منك وتتنازل عن حقوقها طالما هي رغبتها وحسابها علي الله فقط أخلص أنت النية في التماس الحلول والتنازلات في صدق وإخلاص وتذكر قوله تعالي (وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216))-البقرة
أعانك الله أخي الفاضل وأصلح لك زوجك ورزقك الاستقرار وكشف همك وغمك أنه ولي ذلك والقادر عليه هذا والله أعلم وأحكم

أنت تسأل والشيخ يجيب
الصفحة الرسمية علي الفيس
https://www.facebook.com/%D8%A3%D9%86%D8%AA-%D8%AA%D8%B3%D8%A3%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A8-626971384433640

_________________
سؤال رقم/784 Io_oa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
سؤال رقم/784
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سؤال رقم/797
» سؤال رقم/793
» سؤال رقم/802
» سؤال رقم/792
» .سؤال رقم/803

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: منتدي الفتاوي"أنت تسأل والشيخ يجيب"-
انتقل الى: