هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» خليها في رقبة عالم
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 12:52 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الدعوة وكأس العالم بين الحقيقة والخداع
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 12:49 من طرف الشيخ سيد مبارك

» موقع منفصل تحت التأسييس
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالأحد 13 نوفمبر 2022 - 9:55 من طرف الشيخ سيد مبارك

» مخارج الحروف وصفاتها
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:41 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  العروسة الدمية البلاستيكية
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:21 من طرف الشيخ سيد مبارك

»  دعاة تجريف وتحريف العبادات والأسماء
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالثلاثاء 23 أغسطس 2022 - 10:16 من طرف الشيخ سيد مبارك

» نظرة تأمل لمن عقل!!
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالإثنين 15 أغسطس 2022 - 14:04 من طرف الشيخ سيد مبارك

» صناعة السينما وخداع الشعوب
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 العيد في زمن الكورونا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



العيد في زمن الكورونا Empty
مُساهمةموضوع: العيد في زمن الكورونا   العيد في زمن الكورونا Icon_minitimeالجمعة 22 مايو 2020 - 9:36

العيد في زمن الكورونا Aoc_ao10
العيد في زمن الكورونا
الحمد لله وكفي والصلاة والسلام علي من اصطفي وبعد..
أحبتي في الله تقبل الله منا ومنكم.
لم يبقي إلا أياماً وساعات معدودة ونعيش عيد الفطر أن شاء الله بعد أن مر رمضان بما فيه من فرحة وأن كانت غير تامة وألم الحرمان يحرق القلب من رحيق المساجد التي افتقدناها.
نعم والله أن القلب يتألم للحرمان من بيوت الله وخلو روحانياته ودروسه ومزاحمة العلماء والدعاة بالركب من أهل الفضل والعلم هذا العام والتي تعودنا عليها بسبب فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"
.والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة منع انتشاره بغلق بيوت الله وماتبعه من قرارات.
ولله الحمد علي كل حال ونسأله أن يعفو عن التقصير وسوء النية واليكم سنن العيد وأحكامه وآدابه في كلمات مختصرة مع النظر لظروف الحظر والجلوس في البيوت علي غير العادة والله المستعان
أعلموا أحبتي أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط وهما: عيد الفطر وعيد الأضحى، وهذان العيدان يتكرران في كل عام، وهناك عيد ثالث أسبوعياً وهو يوم الجمعة، وكل ما سوى هذه الأعياد الثلاثة فهو بدعة محدثة في دين الله.
مشروعية صلاة العيد ومكانها ووقتها:
صلاة العيد مشروعة بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين وقد شرعت صلاة العيد في السنة الأولى من الهجرة، وهي سنة مؤكدة واظب عليها النبي - صلى الله عليه وسلم- في مصلي خاص للعيد وتجوز في المساجد، وما أدراك ما المساجد التي حرمنا منها نسأل الله الرحمة والمغفرة وأن يفك عنا هذا الكرب،وللأسف لن نصليها هذا العام لا في المسجد أو المصلي بل في بيوتنا بين جدران أربعة بسبب كورونا ولله الحمد علي كل حال، فكن أماما لأهلك أيها الأب أو أيها الأبن أو الأخ وصلي بأهل بيتك جماعة وتجوز لمن فاته وقتها من أسرتك لنوم أو عذر ما أن يصليها على صفتها من دون خطبة بعدها ،وأعلم أن كان من عادتتك أن تصليها في المسجد فلك أجرها بنيتك أن شاء الله. .

يبدأ وقت صلاة عيد الفطر بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريبا، وينتهي بدخول وقت صلاة الظهر ،ومن السنة تأخير وقت صلاة عيد الفطر وتقديم الأضحى ليتسع وقت الأضحية..
أحكام صلاة العيد :
- يستحب الأكل قبل الصلاة بشيء بسيط في البيت لما رواه البخاري نْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لاَ يَغْدُو يَوْمَ الفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ تَمَرَاتٍ» ويأكلهن وتراً . البخاري (953)
ومعني (وترا) فردا ثلاثا أو خمسا أو سبعا وهكذا وكان من عادته صلى الله عليه وسلم إشعارا بالوحدانية وتبركا بها.

فأن لم يكن تمرا فكوب من الشاي أو أي شيء يقطع مواصلة الصوم من باب العمل بالسنة ومن لم يفعل إلا بعد الصلاة فلا أثم عليه فهو مستحب.
-و التكبير يوم العيد : لقوله تعالى : {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)}-البقرة 
ووقت التكبير في عيد الفطر يبتدی من ليلة العيد وينتهي عندما يدخل الإمام لصلاة العيد ومن صفة التكبير ... الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

وليكن التكبير بصوت يسمع أهل البيت وغيرهم من المحيطين بك من الجيران لإظهار هذه الشعيرة وأنسي موضوع البالونات في البلكونات للأحتفال بالعيد فهو خبل وسفه، وبما أن وزارتنا الميمونة سمحت بالتكبيرات في المساجد فلتكبر في البيت ولابأس من رفع الصوت أن شئت أنت وأهلك ليقتدوا بكم الجيران فلا يمنع شرع من أظهار هذه الشعيرة لا كورونا ولا غيره.
قال الشيخ فركوس: يُستحَبُّ الجهرُ بالتكبير إذا دَعَتِ الحاجةُ إلى رفعِه؛ لثبوتِ الأخبار في رفعِ الصوت بالتكبير والتلبيةِ وغيرِهما، أمَّا إذا لم تَدْعُ الحاجةُ إلى رفعِ الصوت به كان خَفْضُه أبلغَ في توقيره وتعظيمِه، فعن أبي موسى الأشعريِّ رضي الله عنه قال: «كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فِي سَفَرٍ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَجْهَرُونَ بِالتَّكْبِيرِ؛ فَقَالَ النَّبِيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «أَيُّهَا النَّاسُ، ارْبَعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، إِنَّكُمْ لَيْسَ تَدْعُونَ أَصَمَّ وَلَا غَائِبًا، إِنَّكُمْ تَدْعُونَ سَمِيعًا قَرِيبًا وَهُوَ مَعَكُمْ»»(٥)، وبوَّب له النوويُّ ـ رحمه الله ـ: «باب استحباب خفضِ الصوت بالذِّكر إلَّا في المواضعِ التي وَرَد الشرعُ برفعه فيها كالتلبية وغيرِها»( شرح مسلم» للنووي (١٧/ ٢٥).
والتكبير سنة ومن لا يفعل فلا اثم عليه أن شاء الله.
-وصلاة العيد ليس لها سنة قبلية ولا بعدية لحديث عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى يَوْمَ الفِطْرِ رَكْعَتَيْنِ لَمْ يُصَلِّ قَبْلَهَا وَلاَ بَعْدَهَا .."- البخاري(964).
وكذلك ليس لها أذان ولا إقامة لحديث عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ، قَالَ: «صَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعِيدَيْنِ، غَيْرَ مَرَّةٍ وَلَا مَرَّتَيْنِ، بِغَيْرِ أَذَانٍ وَلَا إِقَامَةٍ» مسلم(887)

وطالما ستصلي في البيت فليس لها تحية للمسجد كذلك والتنفل قبلها مكروه فلتستعد مع أهل البيت في وقت واحد لها والجماعة أفضل وأن انتظرتم قليلاً بعضكم.
كيفية صلاة العيد:
صلاة العيد ركعتان وصفتها :يكبر إمام الأسرة فى الأولى سبع تكبيرات سوى تكبيرة الإحرام وتكبيرة الركوع، وفى الثانية خمسًا سوى تكبيرةِ القيام والركوع، والتكبيراتُ قبل القراءة؛ لما روى "أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم كَبَّرَ فِى الْعِيدَيْنِ يَوْمَ الْفِطْرِ وَيَوْمَ الأَضْحَى سَبْعًا وَخَمْسًا، فِى الأُولَى سَبْعًا، وَفِى الآخِرَةِ خَمْسًا، سِوَى تَكْبِيرَةِ الصَّلاةِ" آخر جه الدارقطني، والبيهقي.
ومن فاتته تكبيرات ودخل في الصلاة فلا شيء عليه وله أن يسلم مع الأمام ، ولا يأت بما فاته من التكبيرات ؛ لأنها سنة فات محلها، وإن فاتته ركعة كاملة فإنه يقضيها بتكبيراتها على صفتها ، ويستحب لمن فاتته صلاة العيد لنوم أو لسبب ما ولم يدركها مع أمام الأسرة في وقتها أن يقضيها قبل الظهر على هيئتها، وبنفس العدد من التكبيرات وهو الصحيح.

خطبة العيد:
صحة الصلاة لا تشترط سماع خطبة العيد والجلوس لها ولكن يخطبها الأمام في المسجد أو المصلي لحديث عبد الله بن السائب قال: " شهدت مع رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ العيد. فلما قضى الصلاة قال: " إنا نخطب؛ فمن أحب أن يجلس للخطبة؛ فليجلس، ومن أحب أن يذهب؛ فليذهب ".
" صححه الألباني في صحيح أبي داود برقم/ 1048.

أما في البيت وفي هذه الظروف فتسقط فلا تشترط الخطبة فمن صلي بأهله أو منفرداً بدون خطبة فصلاته صحيحة ولا حرج عليه .
ومن آداب العيد وسننه:
-الغسل والتطيب لها: - يستحب الغسل للعيد والصلاة ولكنه ليس واجباً كالجمعة في ضوء الصلاة في البيوت وقد كان( عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رضي الله عنه كَانَ يَغْتَسِلُ يَوْمَ الْفِطْرِ قَبْلَ أَنْ يَغْدُوَ إِلَى الْمُصَلَّى. ) موطأ مالك، 384.
-ويستحب التجمل للعيدين: لحديث جابر رضي الله عنه قال : "كان للنبي صلى الله عليه وسلم جبة يلبسها للعيدين ويوم الجمعة " صحيح ابن خزيمة 1765.
أما النساء ففي خارج البيت كن يتجنبن الزينة و يحرم عليهن وضع العطور إذا خرجن لأنهن منهيات عن إظهار الزينة للرجال الأجانب والتعطر..الخ

أما في ظل هذه الظروف وجلسوهن في بيوتهن مع محارمهم فيحل لهن الزينة والتعطر بعد الصلاة فكل ما كان ممنوعا من الزينة في الظروف العادية مباح لانتفاء السبب .
ويجوز لهن في العيد إظهار البهجة والسرور من خلال الغناء المباح في بيوتهن، واللعب مع الأطفال والأهل بما هو مباح وكل اسرة ولها أسلوبها في الاحتفال مالم يكن اللعب محرما في الشرع .
-ومن عادات العيد التهنئة: و التهنئة الطيبة مثل قول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنكم وليكن بسبب الحظر في الهاتف أو علي الفيس أو أي وسيلة للتبادل والسلام وادخال السرور للأحبة طالما الزيارات قد تكون صعبة والتهنئة من فعل السلف وليس من السنة ولكنها مباحة والأمر واسع ولله الحمد والمنة
وكلمة أخيرة لكل اسرة في العيد تذكروا أن كل هذا الحظر والحرمان بسبب فيروس صغير دقيق لايري بالعين المجردة اظهر ضعفنا وقلة حيلتنا وجعل جبابرة العالم وكفاره ومجرميه عاجزين لم تنفعهم عدة ولا قوة ولا مال لإنقاذ شعبهم وهم يتساقطون هلكي وصرعي من الفيروس والأحياء منهم أمواتاً من الخوف والجزع ،ونحن كمسلمين نري لكل شيء سبباً وغاية لأننا بكل بساطة نعرف أن الله له الأمر من قبل ومن بعد وما يحدث وما سيحدث تقديره وحكمته ولا يخرج عن مشيئته.
وما علينا إلا الأخذ بأسباب الوقاية وهو من قدر الله فمن مات بسبب الفيروس بعد ذلك فهو أمره وقد يكون عقوبة له لفساده ومعصيته ، وقد يكون امتحانا له كما للمسلم الموحد الطائع له تكفيراً عن خطاياه ورحمه له من فتن ثقال تأتي لا يعلمها إلا هو .
قال تعالي( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ(54) )-الزمر
فالذي ينبغي علينا في هذه الظروف العصيبة أن نلجأ إلي الله ونتوب ولا نيأس من رحمته ابداً فمها عظمت ذنوبنا فالله أعظم
ومهما كبرت وكثرت فالله أكبر فأنت العبد وهو الرب ..
أنت الضعيف وهو القوي العزيز ..
أنت الفقير إليه وإلي عفوه وكرمه ، وهو الغني عن عباده ...
فهلموا أحبتي نترك سفساف الأمور ونتوحد ونصلح ذات بيننا فالموت قريب نراه في أحبابنا وأهلينا رؤية عين فلا تستهينوا بعقاب الله فهو يعم المؤمن والكافر ويبعث الجميع علي نياتهم.
فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه فلا تفتروا عن الذكر والاستغفار والدعاء هذه الأيام..
اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مطلعا على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأنسًا وفرجًا من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كله ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقر به أعيننا، وتغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، ، ولجودك الواسع منتظرون يا كريم يا رحيم».
اللهم آمين..آمين يارب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
العيد في زمن الكورونا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نذبح الأضاحي في العيد
» عنده خروف أضحية العيد
» اليوم عرفه وبكره العيد
» بعض الناس يشتري خروف الأضحية قبل العيد
» هل ينفع الجمع بالنية لو نذرت ذبح مع اضحية العيد؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: مقالات ومنشورات-
انتقل الى: