هذه دعوتنا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


الموقع الرسمي للكاتب الإسلامي سيد مبارك
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
الزوار من 4/2018
Hit Counter
صفحات الشيخ علي الانترنت












لرؤية الموقع بشكل مثالي استخدم متصفح
" برنامج فايرفوكس"


المواضيع الأخيرة
» صناعة السينما وخداع الشعوب
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 19:28 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سورة الأنعام الآية16
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:47 من طرف الشيخ سيد مبارك

» شبابنا بين الحب والقتل
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:38 من طرف الشيخ سيد مبارك

» أيها المحب لله كن صادقًا
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالخميس 11 أغسطس 2022 - 11:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الثانوية والفهلوية
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 17:03 من طرف الشيخ سيد مبارك

» سؤال رقم/1095 الأكل ناسيا يوم عاشوراء
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 15:35 من طرف الشيخ سيد مبارك

» الشيعة الرافضة بين التضليل والتلبيس
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالإثنين 8 أغسطس 2022 - 14:19 من طرف الشيخ سيد مبارك

» يوم عاشوراء و تصحيح المفاهيم
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالسبت 6 أغسطس 2022 - 14:31 من طرف الشيخ سيد مبارك

» تزويج البنات والتحضر المضروب
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالسبت 6 أغسطس 2022 - 10:36 من طرف الشيخ سيد مبارك

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
من مؤلفات الشيخ المنشورة






من روائع مؤلفات الشيخ












 

 المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد مبارك
Admin
الشيخ سيد مبارك



المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Empty
مُساهمةموضوع: المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول   المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Icon_minitimeالإثنين 28 فبراير 2022 - 15:50

المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول 274570098_5614494211899416_7571805132365221730_n.jpg?_nc_cat=106&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_ohc=NKhJ4rnkUkUAX_f6Lod&_nc_ht=scontent.fcai19-8
دردشة إيمانية -الجزء الأول
المسلم الحق من هو؟

الحمد لله علي نعمة الإسلام ..القائل (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ) أل عمران/19
والمسلم هو من سلم أمره لله في كل شيء وأي شيء وبمعني أوضح الإسلام دينك هو الاستسلام لله، والخضوع والإنقباد له .. وأفهم هذا الإسلام له معني عام ومعني خاص
وهذا هو الإسلام العام لله تعالي وحال كل الأنبياء وأهل التقوي في كل عصر ومصر قبل الإسلام
وكما قال سيدنا يوسف وغيره من الأنبياء -عليهم وعلي نبينا الصلاة والسلام- (تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)وهذا هو المعني العام
أما بعد الإسلام وبعثة النبي فلا يقبل الله غير شريعتنا وديننا الذي ارتضاه للبشرية ..
وأفهم هذا..
كل نبي قد جاء بعقيدة وتشريع ولهذا كانت العقيدة واحدة وهي دعوة كل الأنبياء لتوحيدالربوبية والإلوهية لله رب العالمين، وكان قولهم جميًعا ( قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ)...ويبين هذا حديث " الأنيياءإخوَةٌ لعَلَّاتٍ: دِينُهم واحِدٌ، وأُمَّهاتُهم شَتَّى"
.أما التشريع فاختلف وما يحل في شريعة من قبلنا ربما لايحل في شريعتنا، فالسحر في عهد سيدنا موسي حلال في زمنه ولكنه محرمًا في شريعتنا ونحن مسلمين بالمعني العام مثلهم والخاص أننا أمة لها تشريعها ورسولها وقرآنها.. وأفهم هذا..
إن جميع من في الأرض من مختلف الديانات ،قد سميت بأسمائها ، إما نسبة إلى اسم رسولها ، أو كأمة معينة وعلي سبيل المثال فالنصرانية أخذت اسمها من ( النصارى ) ، والبوذية على اسم بانيها : ( بوذا ) .. وهكذا
فالإسلام بمعناه العام والخاص وهو أصل الديانات كلها بعد البعثة كما قلنا لم يجعلنا الله تبع لمخلوقًا بل مسلمين له جلا وعلا،وأول من أطلق هذا الأسم سيدنا إبراهيم-عليه السلام- يقول الله تعالى : "ملة أبيكم ابراهيم هو سمّاكم المسلمين من قبل". أي ان ابراهيم عليه السلام هو أول من أطلق صفة المسلمين على الذين آمنوا معه بالله واستسلموا لإرادته ومشيئته .
فهل أنت مسمًا حقًا وصدقًا؟!!
الإجابة عندك !!
وعلامات صدقك كثيرة..
فالمسلم الحق لا يترك الصلاة ابدأ لأنه يستشعر حقيقة عبوديته لله قيها،وأن صلي يلتزم بالسنة لأن النبي قال " صلوا كما رأيتموني أصلي "
-والمسلم الحق الصادق..
هو البار بوالدية يعرف حقهما ويدعوا لهما ويبرهما ـ
-والمسلم الحق لايسرق ولايرتشي، أمينًا لايخدع، سليم النية لاينافق،عف اللسان لايسب ولايغتاب ، ولايدندن بالكلام الباطل ومزامير الشيطان
لماذا؟!
لأن الله عليه رقيبًا وحسيبًا وهو يعلم ذلك ،وهو القائل (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )ق:18
ونبيه ورسوله-صلي الله عليه وسلم -هو القائل ((المسلم من سلِم المسلمون من لسانه ويده، والمهاجر من هجَر ما نهى الله عنه))؛ متفق عليه.
والمسلم رحيمًا بغيره، حليمًا في غضبه ، أمينًا في معاملاته ،لا يغش ولا يسرق ، كريمًا في إحسانه وضيافته وهكذا
والمسلم الحق يخاف علي عرضه وبشعر بالغيرة فلا يترك زوجته ولا ابنته متبرجه، ولا يخلو بامرأة لا محرم لها أبدأ ..وهكذا.
المسلم هو من أسلم أمره لله وتوكل عليه وأبتغي رضاه ،لا رضا مخلوق مثله عاجزًا لاينفع ولايضر!!
وكل هذا وغيره أين ومن يفعله في زماننا ؟!
من منا مسلمًا صادقًا بحق في قوله وعمله ، يعبد الله كأنه يراه وإن لم يكن يراه فأنه يراه وهو السميع البصير..
إذًا كان بعضنا صادقً حقًا ..
لماذا يأكل بعضنا البعض؟لماذا يتمني الواحد منا أن يكون أخيه لقمة ليأكلها هو.. يقول أنا وأنا والطوفان من بعدي!
لماذا التشهير وكثرة الفضائح والقدح لإخوانك علي الفيس وغيره وتدعي أنك مع الحق ولانري إلا هوي ولادليل من كتاب أو سنة أو أقوال علماء راسخين أن لم نفهم المقصود ،وتكتفي بقول الدليل الدليل ونفسره بتأويلك السقيم وفهمك القاصر، ناهيك عن التنابذ بالألقاب والتفاخر بالحسب والنسب والعلم وكله إلي زوال!!
أنا أسـأل كل واحد منكم أيها الأفاضل..
يا أخا الإسلام من هو المسلم الحق بمفهومك أنت؟!
أليس كل المفاهيم تلتقي وتنتهي بقال الله وقال الرسول!!
فلماذا الاختلاف،والقرآن محفوطًا لم يتغير والسنة كذلك محفوطة وعرفنا الصحيح من ا لضعيف والموضوع!!
أسمع هذاَ...لتفهم
أبو بكر الصديق جاءه المشركون إليه صبيحة ليلة الإسراء ليخبروه أن صاحبه يزعم أنه أسري به من مكة إلى بيت المقدس ثم عاد في ذات الليلة وهم الذين يضربون إليها أكباد الإبل شهرًا ذهابا وشهرًا إيابا، وكان ظنهم أنه سيكذب صاحبه وبذلك يقومون بزعزعة إيمانه، لكن الإجابة جاءت صادمة لهم على غير ما توقعوا، لقد كانت واضحة قوية يحملها التاريخ لكل من يأتي بعده من المؤمنين لتكون لهم قاعدة وأصلا إلى قيام الساعة: "إن كان قال فقد صدق".
هل إيمانك بما بين يديك وتلمسه وترتله وأقصد به كلام الله مثله رغم الفارق!! ثم أسمع هذا..
وهذا الصدق وتلك المحبة كانت أكبر وأعظم لله -هو أحب الخلق لرسول الله وثاني أثنين إذا هما في الغار
-عندما مات النبي كانت الصدمة للجميع ولكنه قال بثبات ويقين وإيمان ..قولَ اللهِ تعالَى: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ} [آل عِمران: 144]
يقين وإيمان وعلو همة .. وماذا عنا ما المشكلة؟!
المشكلة ليست في الجهل والتكاسل بل في الخلل والفهم السقيم لجوهر الإسلام ومعناه..
وأنت كمسلم مطالب بإثبات صدقك فحاسب نفسك قبل يوم الحساب
ومازال الطريق طويلًا فلا تيأس فقد تعمر لتبلع أرذل العمر!!
وقد تموت في هذه اللحظة فلتكن نيتك لله و توبتك ورجوعك رصيدك وصدق توجهك لربك يقينك، والدنيا ساعة فأجعلها طاعة!!
وعليك بأمرين علي الأقل خذها نصيحة من محب وأوصي بها نفسي..
وأفهم هذا ...
فلا فائدة مهما فعلت أن ضلت قدميك الطريق، فسيقول لك الشيطان ..نعم الشيطان كما قرأت لأنك عندما تفكر في الطاعة وعلاج الخلل والاستقامة علي الطريق ،وتعزم بنية وصدق لتكون مسلمًا بحق!!
يقولك لك اللعين .. توقف ياعبد الله أنت علي خير ..أنت ولي من أولياء الله. أنت شيخ الإسلام سواء كنت بلحية أو بدونها، يلبس عليك ويهون عليك المعصية ، ويوسوس لك أن القلب ابيض وبينك وبين الله عمار والرسول سوف يشفع لك ومن قال لا إله إلا الله دخل الجنة!!..
لا إياك أن يغرك بالله الغرور فكل ابن آدم خطاء إياك..ثم إياك أن تستمع لصوته وتلبيسه وأعذاره!!
وأسمع هذا (يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (168))-البقرة
بل ليكن المعيار الذي تقيس عليه الحق من الباطل والصواب من الخطأ هو كتاب الله وسنة رسوله ففيهما الحق كله وليس بعد الحق إلا الضلال(وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29))-الكهف
وأفهم هذا جيدًا لايقول لك لاتصلي .
لا هذا حرام وكبيرة ونعوذ بالله!!
وإنما يقول لك لاداعي للسنن ..الله يحاسبك علي الفرض وعندك أعمال والعمل عبادة !!
ثم يزين لك ترك الفريضة لأن الضرورات تبيح المحظورات ، وهكذا .. خطوة خطوة!!
الشيطان يامسلم هو العدو الأزلي رقم واحد لك ،وكل عداوة لغيره تذهب مع الإيام إلا عداوة الشيطان لن تنتهي إلي يوم القيامة هذا عمله وأقسم لله علي ذلك (قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (40))-الحجر
فكن من أهل الإخلاص تنجوا ياعبد الله!!
وعليك بأمرين علي الأقل وهاهما :
الأول: المراقبة والثاني المحاسبة
وللحديث بقية ونختمه في الجزء الثاني..

_________________
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول Io_oa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://sayed2015.forumegypt.net
 
المسلم الحق من هو؟-الجزء الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هذه دعوتنا :: الكاتب الإسلامي سيد مبارك :: خواطر داعية-
انتقل الى: